منتديات العريجا
مرحبا بك في منتديات العريجا سجل معنا وكن عضوا فاعلا



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» مسدار أبواتي العرواب الأماجد
الخميس 19 أكتوبر 2017, 1:22 pm من طرف Ismail

» مسدار السلفية الملتزمة
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 5:59 pm من طرف Ismail

» من أخطاء المتصوفة وتجاوزاتهم
الإثنين 16 أكتوبر 2017, 9:05 pm من طرف Ismail

» الأسلام دين العدالة والتسامح لا الإرهاب والعنف
الإثنين 09 أكتوبر 2017, 7:45 pm من طرف Ismail

» اضحك مع أحفاد جدنا أب تلوشة
الأحد 08 أكتوبر 2017, 4:30 pm من طرف Ismail

» القصيدة الوطنية التي أبكتني (تامن عجايب الدنيا في الحامداب)
الخميس 21 سبتمبر 2017, 10:50 am من طرف Ismail

» من روائع شعراء بلدنا (كله العالم جاء)للشاعر محي الدين الفاتح
السبت 09 سبتمبر 2017, 2:45 am من طرف Ismail

» ديل حبوباتي .. أتحدى العندو حبوبات زيهن (الجزء الأول):
الإثنين 04 سبتمبر 2017, 7:55 pm من طرف Ismail

» يا حليل العريجاء ولقد كبد اللتيم الخصيم
الخميس 27 يوليو 2017, 12:20 am من طرف Ismail

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 من وحي الانتفاضة للشاعر إسماعيل المحينة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2543
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: من وحي الانتفاضة للشاعر إسماعيل المحينة   الثلاثاء 03 يوليو 2012, 6:39 pm

في الوقت الراهن، وبعد أن هبت رياح التغيير، ولاحت بشائر الثورة، وبزغت شمس الانتفاضة في سوداننا الحبيب، حري بنا أن نتذكر ثورات شعبية عارمة وانتفاضات معدومة النظير فجر بركانها شعب السودان الأبي عبر تاريخه الحافل بإباء الضيم، وتكسير القيود، وإسراج صهوة السماء، وإلجام شدق الليل....

فهاهي قصيدة قديمة نظمتها بعد انتصار الشعب في انتفاضة أبريل 1985م، أحيي فيها هذا الشعب صاحب الانتفاضات المجيدة والإنجازات التاريخية العظيمة... وهي قصيدة تقليدية لا تخرج من إطار الموروث من الشعر العربي التقليدي بما عرف به من التزام أوزان الخليل الفراهيدي وبحوره الشعرية، مع تخير المطالع والقوافي، والاهتمام بعذوبة الجرس، وجزالة الألفاظ، وروعة البيان....


من وحي انتفاضة أبريل
للشاعر/ إسماعيل البشير المحينة

نظمت في الخرطوم عام 1985م، احتفاء بانتفاضة الشعب السوداني ضد حكم الفرد، التي كانت بتاريخ 6 أبريل 1985م

قُـمْ حيِّي شعباً للتحـرُّرِ عَاشَـا *** دحَرَ البُغـاةَ، وأسْكـتَ الرَّشَّاشـا
ما كان يَملِكُ مِن سِلاحٍ في الوَغى**** إلا الفُـؤادَ النَّابـِضَ الجيَّـاشــا
والعَـزمَ والإيمانَ بين ضُلـوعِـهِ **** فاسْتـَلَّ مِنهـا صارِمـاً خدَّاشـا
وأتى به حِصْنَ (النظـامِ) فدَكَّـهُ *** ومَضـى يُطـارِدُ أمْنـَهُ الأوْباشـا
زُمَـراً مِن الأوغـادِ تحرِسُ ظالمـاً **** سَفَكَ الدِّمـاءَ مخادِعـاً غَشَّاشـا
يتجسسُّـون ولا يُحَسُّ وُجودُهـمْ *** قد أشْبَهـوا الحِرْبـاءَ والخُفَّاشـا
صَدَمتْهـمُ أجْنـَادُنـا بِبسـالـةٍ *** فَجْـرَ الخَلاصِ فأرْعَشـوا إرْعاشا
وأصَابهـمْ سَهْـمٌ لشعْبيَ قـاتـِلٌ ****وأضَـلَّ سَهْمَهـمُ الإلهُ فطَاشـا
فتفرَّقُـوا مِزَقاً وصَـارَ نُسُورُهـمْ *** طيْراً بُغـاثاً لم تجِـدْ أعْشـاشـا
***************
تَبَّـاً لِمَن نهَبـُوا مَـورِادَ شعبِنـا *** فغَـدا جِياعـاً أهلُنـا وعِطاشـا
باعُـوا ديانتَنـا كأبخـسِ سِلعَـةٍ *** بَيْعَ الرُّعـاةِ الشَّـاةَ والأكْباشـا
وكذا عُروبتَنـا عَشِيَّـةَ رحَّلُـوا **** نحْوَ الشِّمَـالِ صَهايِنـاً أحْباشَـا
ولهـمْ جرائـم لا تُعَـدُّ، عِمالَـةٌ **** ومجَاعــةٌ وتصَحُّـرٌّ وفِلاشـا
بذَروا بُذوراً للشِّقــاقِ، أمامَهـا **** أمَـلُ التَّوَحُّـدِ قدْ بَدا يَتلاشى
إذ أعلنُوهـا في الجَنـوبِ تَمُـرُّداً *** وتَكنَّسُـوا الأدْغـالَ والأحْراشا
***************
يا سَـادِسَ الأيَّامِ مِن أبريـلَ يـا *** طِفلاً توشَّـحَ بالدِّمَـاءِ رَشَاشـا
حُيِّيـتَ يا يومَ الْتِفـافِ جموعِنـا*** يومَ الْتقَـى الْمَـدَنِيُّ و(الأُمْباشـا)
وسَلِمْـتَ يا شعْبـاً تيَقَّـنَ أنَّ مَنْ *** قدْ عاشَ عيْشَ مَذَلَّـةٍ ما عاشـا
فأبيْـتَ أن تحيـا حيَـاةَ مَهـانَةٍ **** حاشَـاكَ أن تَرْضَى الْمَهانةَ حاشا
***************
شُدُّوا العَزائمَ فاقْتصـادُ بلادِكمْ **** أضْحَى مريضَـاً يَبْتغِي الإنْعاشـا
وتكاتَفُـوا ودَعُـوا التَّقاعُسَ، إنَّهُ *** وعَزيمـةُ الأحْـرارِ لا يَتَمَـاشى
وخُـذوا بأسبابِ العُلـومِ فإنهـا *** نُورٌ يفتِّـقُ في الدُّجَى الأغْباشـا
واستصحِبوا حُكمَ الشَّريعةِ واتَّقُوا *** يومَـاً يكونُ الناسُ فيـهِ فَراشـا
وتخيَّرُوا فِطَنـاً يسوسُ بِلادَكـمْ *** بِئْسَ الشُّعوبُ يسوسُها (الشَّمَّاشا)
***************


عدل سابقا من قبل Ismail في الخميس 05 يوليو 2012, 4:06 pm عدل 3 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
أبو مصعب



عدد المساهمات : 297
تاريخ التسجيل : 13/02/2012

مُساهمةموضوع: رد   الثلاثاء 03 يوليو 2012, 9:30 pm


مافي شك قصيدة رائعة ... رغم إنك كتبتها عندما كان سنك نصف عمرك الآن بالكمال والتمام وصدق الشاعر حين قال :- ألا ليت الشباب يعود يوما...... ( ماتخاف كلنا في الهوا سوا ) ولتأكيد كلامي كدة حاول قصيدة تانية لهذه الإنتفاضة الجديدة وشوف لو طلعت زيها







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابو ممدوح

avatar

عدد المساهمات : 807
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
العمر : 46
الموقع : السودان

مُساهمةموضوع: رد: من وحي الانتفاضة للشاعر إسماعيل المحينة   الأربعاء 04 يوليو 2012, 5:05 am




القصيده في قمة الروعة وشاعرها اروع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://[url=http://www.gulfup.com/][img]http://im17.gulfup.com/2
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2543
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: رد: من وحي الانتفاضة للشاعر إسماعيل المحينة   الخميس 05 يوليو 2012, 1:33 pm

الشكر أجزله للرائعين أبي مصعب وأبي ممدوح على مرورهما الذي يشبه مرور الصيب النافع والغيث الهامع، الذي يترك الأرض تموج خضرة ونضرة، ما بين جدول يترقرق، وريحانة تهتز، ونسمة تتهادى، وعطر يتضوع....

أي والله يا عبد الله، فقد كان عمري حين ألفت هذه القصيدة يساوي بالضبط نصف عمري الحالي البالغ (54 عاماً)، فأنا من مواليد مايو 1957م، بعد استقلال السودان بعام واحد، ومسقط رأسي في قرية (أب عدارة) القريبة من طابت، حيث كان أبي (عليه رحمة الله) يعمل هناك... ولكن يا أبا مصعب أنا لم يزل في مقدوري تأليف مثل هذه القصيدة بل ما هو أجمل وأكمل منها، رغم أن السن قد تقدمت بنا، وشابت نواصينا، وضعفت ذاكرتنا، وتقاصرت طموحاتنا....

تعريجة: أيه رايكم بالله في عبارة (وتكنَّسوا الأدغال والأحراشا) ؟؟؟!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
أبو مصعب



عدد المساهمات : 297
تاريخ التسجيل : 13/02/2012

مُساهمةموضوع: رد   الخميس 05 يوليو 2012, 2:14 pm


[size=18]
وسَلِمْـتَ يا شعْبـاً تيَقَّـنَ أنَّ مَنْ *** قدْ عاشَ عيْشَ مَذَلَّـةٍ ما عاشـا


سلمت يداك ... كم أعجبني هذا البيت ... حقيقة تذكرت أبيات من المعلقات .. وأخري من وصايا الإمام الشافعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2543
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: رد: من وحي الانتفاضة للشاعر إسماعيل المحينة   الخميس 05 يوليو 2012, 4:20 pm

يعجبوك وليداتك يا أبا مصعب، وتفرح بنجاحهم وتفوقهم يا رب...

بمناسبة تذكرك لأبيات من المعلقات ومن شعر الإمام الشافعي، تحضرني طرفة واقعية تدور حول قصيدة (واحة الأنس) أو (هي العريجاء) التي نظمتها تغنياً بجمال قريتنا العريجاء وحنيناً إليها، وهي من أروع قصائدي (أرجو أن تطلع عليها)...
خلاصة الطرفة أن أحد السودانيين وجد هذه القصيدة مطبوعة فأعجب بها إعجاباً شديداً، ولكنه مستغرب لأن شاعرها غير مشهور وليس له صيت ذائع... فقال معلقاً على ذلك: (والله شاعر القصيدة دي مش شاعر مغمور وبس... والله ده مدفون في الواطة عديييييييييييييييييل كدة !!!)...
والعجيب أنه كان يريد بعبارته هذه أن يشيد بشاعر القصيدة !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
أبو مصعب



عدد المساهمات : 297
تاريخ التسجيل : 13/02/2012

مُساهمةموضوع: رد   الخميس 05 يوليو 2012, 5:18 pm


بمناسبة ذكر عمرك ومسقط رأسك ... طبعا في ناس بيخافو من ذكر العمر .. شقيقي الأكبر (عكاشة ) واحد منهم وفي طرفة حصلت بيناتنا .. لاحظت إنه من قبل 10 سنوات يصر أن عمره 48 سنة. يوم واجهته بصرامة قائلا : إنت كيف تقول عمرك 48 سنة طوال هذه المدة وأنا أصغر منك وتجاوزت الحمسين .. رد بكل برود قائلا : خلاص من الليلة بقول خمسين ( بالمناسبة هو الآن متواجد معاي في الغرفة لكن ما عارف أنا بكتب في شنو وما بوريه إلا بعد الإرسال )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2543
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: رد: من وحي الانتفاضة للشاعر إسماعيل المحينة   الخميس 05 يوليو 2012, 5:48 pm

الذي أذكره عن شقيقك المدعو عكاشة أنه يضاهيك في الطول الفارع (قاعدين تاكلوا لحم جمل إنتو ؟؟!!)، ويشبهك تماماً، غير أن لونه أفتح من لونك، والجميل في إسميكما أن كلاهما من أسماء الصحابة الأجلاء....

وهذه مداخلة وتعقيب على هذه القصيدة الذبيحية الانتفاضية، وصاحب المداخلة هو الأخ أنس البرير في (شبكة قبيلة الكواهلة):

تَبَّـاً لِمَن نهَبـُوا مَـورِادَ شعبِنـا *** فغَـدا جِياعـاً أهلُنـا وعِطاشـا
باعُـوا ديانتَنـا كأبخـسِ سِلعَـةٍ *** بَيْعَ الرُّعـاةِ الشَّـاةَ والأكْباشـا


التحية لك ايها الشاعر المثابر والتحية لكل مناضل اصبح همه وشغله الشاغل راحة العباد واستقرار البلاد فهذه الكلمات يا شاعرنا هي تحكي لسان حالنا اليوم!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
 
من وحي الانتفاضة للشاعر إسماعيل المحينة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العريجا :: مكتبة العريجا :: مكتبة الاستاذ اسماعيل البشير علي-
انتقل الى: