منتديات العريجا
مرحبا بك في منتديات العريجا سجل معنا وكن عضوا فاعلا



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» مسدار أبواتي العرواب الأماجد
الخميس 19 أكتوبر 2017, 1:22 pm من طرف Ismail

» مسدار السلفية الملتزمة
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 5:59 pm من طرف Ismail

» من أخطاء المتصوفة وتجاوزاتهم
الإثنين 16 أكتوبر 2017, 9:05 pm من طرف Ismail

» الأسلام دين العدالة والتسامح لا الإرهاب والعنف
الإثنين 09 أكتوبر 2017, 7:45 pm من طرف Ismail

» اضحك مع أحفاد جدنا أب تلوشة
الأحد 08 أكتوبر 2017, 4:30 pm من طرف Ismail

» القصيدة الوطنية التي أبكتني (تامن عجايب الدنيا في الحامداب)
الخميس 21 سبتمبر 2017, 10:50 am من طرف Ismail

» من روائع شعراء بلدنا (كله العالم جاء)للشاعر محي الدين الفاتح
السبت 09 سبتمبر 2017, 2:45 am من طرف Ismail

» ديل حبوباتي .. أتحدى العندو حبوبات زيهن (الجزء الأول):
الإثنين 04 سبتمبر 2017, 7:55 pm من طرف Ismail

» يا حليل العريجاء ولقد كبد اللتيم الخصيم
الخميس 27 يوليو 2017, 12:20 am من طرف Ismail

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
Ismail
 

شاطر | 
 

 فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد عنتر

avatar

عدد المساهمات : 1362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
العمر : 35
الموقع : الامارات-ابو ظبى

مُساهمةموضوع: فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا   السبت 10 نوفمبر 2012, 12:48 pm


فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا

شاب يدرس في أمريكا
أحب إحدى الفتيات الأمريكيات
فسأل والده أن يتزوجها
فرفض الوالد وقال له : إذا تزوجتها سأتبرأ منك
فكر الشاب في طريقة يستطيع بها أن يتزوج الفتاة


فاقترح على والده أنه اذا أدخلها الاسلام فيمكنه أن يتزوجها
فوافق الأب
ذهب الشاب واخبر الفتاة أنها اذا دخلت الاسلام سيتزوجها
وأعطاها(10)كتب عن الاسلام باللغة الانجليزية
طلبت الفتاة من الشاب مهلة أربعة شهور حتى تنهي الكتب وترد عليه
وبعد أربعة أشهر وفي اليوم المحدد
جاءت الفتاة وأخبرت الشاب أنها قد دخلت الاسلام
فطار الشاب من الفرح
ولكن الفتاة قالت : صحيح أنني أسلمت
ولكنني لن أقبل بك زوجاً لي
لأني حسب ما قرأت
لم أجدك مسلماً

فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2543
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: رد: فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا   الإثنين 12 نوفمبر 2012, 1:22 pm

وغير تقيٍّ يأمر الناس بالتقى *** طبيبٌ يداوي الناس وهْو عليلُ

ما قريت يا عنترة قصة الشاب الأعور الذي تم تزويجه من ابن خالته التي فقأت عينه حينما كانوا صغارا، بعد أن رفضت كافة فتيات القرية التزوج به لأنه أعور، فما كان من أبيه إلا أن قال له لنزوجك من الفتاة التي تسببت لك في هذه العاهة، فذهب إلى خاله (والد الفتاة) فاقتنع الخال بذلك وأقنع ابنته بالزواج من ابن عمتها الذي كان ضحية لجرم ارتكبته في طفولتها....

بالمناسبة أنا في الطفولة شرمت لي أضان بت من بنات العريجاء، وقد كانت أكبر مني سناً، وقد كنا نلعب ولم نكن نتشاجر، ولكني أمسكت بالخيط الذي في أذنها وشددته بقوة فإذا بها تصرخ صرخة سمعها كل من في الفريق، أما أنا فوليت الأدبار لا ألوي على شيء، وقد كان شارع النص في ذلك الزمان وسيعاً وجميلاً يغري على الجري، هذا بالإضافة إلى أنه كان مُناراً برتينة دكان منوفلي ورتينة دكان حسين ود أحمد...


عدل سابقا من قبل Ismail في الثلاثاء 13 نوفمبر 2012, 1:14 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
أبو مصعب



عدد المساهمات : 297
تاريخ التسجيل : 13/02/2012

مُساهمةموضوع: رد   الإثنين 12 نوفمبر 2012, 10:05 pm


أخوي أسماعيل أولا :- أسألك مافي كان أولاد في الحي عشان تلعب مع البنات ؟ . ثانيا :- ما كملت القصة .. بعدما جريت خلوك كدة ؟ ثالثا والأهم في الموضوع هل تزوجت هذه البنت بعدما شرمت ليها أضانها ؟ .. أرجو الرد عشان نوريهم مكان خيلانك .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2543
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: رد: فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا   الثلاثاء 13 نوفمبر 2012, 1:02 pm

أبو مصعب كتب:

أخوي أسماعيل أولا :- أسألك مافي كان أولاد في الحي عشان تلعب مع البنات ؟ . ثانيا :- ما كملت القصة .. بعدما جريت خلوك كدة ؟ ثالثا والأهم في الموضوع هل تزوجت هذه البنت بعدما شرمت ليها أضانها ؟ .. أرجو الرد عشان نوريهم مكان خيلانك .


يبدو انك يا عبد الله بتاع خبارات وشمارات !!!

أولاً شرم الأضان لا يعتبر تشويهاً مخلاً بجمال الفتاة، مثل فقأ العين أو تهشيم الأسنان، أو كسر الأنف... خاصة إذا كان ذلك الشرم في الطرف الأسفل لشحمة الأذن أو حلمة الأذن كما يقول العوام....

أنا كنت في ذلك الوقت صغيراً لم أدخل المدرسة بعد... وفي تلك الأمسية كنت في بيت ناس خالتي في (فريق ورا)، طبعاً نحن ناس (فريق قدام)، وعندما جئت ماراً بالشارع القريب من منزل تلك الفتاة وجدتها تلعب مع بعض الأطفال الصغار ممن هم أصغر منها سناً، تمثل لهم أنها بقرة أو عنزة، فتداخلت معهم لبرهة وجيزة تمكنت خلالها من شرم أذن تلك البقرة، (البنت كانت أذنها مخرومة حديثاً ولا تزال متورمة، وقد وضعوا في ذلك الخرم خيطاً حتى لا ينمحي بعد اندمال الجرح)، ولقد ارتكبت ذلك الجرم الشنيع بصورة تلقائية وعفوية دون سابق إصرار أو ترصد، إنما وجدت في يدي عروة خيط فشددتها بقوة فانطلقت صرخة مدوية مزقت هدوء الأمسية، وجدت نفسي بعدها أركض كالغزال متجهاً نحو بيتنا في فريق قدام... وانطلقت الأخت الكبرى لتلك الفتاة في أثري، ولكنها لم تتمكن من اللحاق بي حتى وصلت البيت ووجدت اثنتين من أخواتي في البيت وكانت إحداهن في نفس سن الفتاة التي تطاردني، فقامت بحمايتي منها وطردتها شر طردة، فأطلقت بعض الشتائم ثم انقلبت إلى أهلها بخفي حنين...

هذه الفتاة تزوجت من أحد شباب القرية حينما كنت أنا في الجامعة، وهي من أقاربي، وكانت إذا لقيتني بعد أن كبرنا تداعبني قائلة (إنت يا إسماعيل شارم لي أضاني)، وكانت أحياناً تريني تلك الأضان المشرومة، فقد أصبحت حلمة أذنها منقسمة إلى فلقتين، كورقة الحنتوت المقلوبة.... الله يجازي محنك يا إسماعيل ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
محمد عنتر

avatar

عدد المساهمات : 1362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
العمر : 35
الموقع : الامارات-ابو ظبى

مُساهمةموضوع: رد: فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا   الأربعاء 14 نوفمبر 2012, 1:45 pm



هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

والله ياخال اسماعيل اتخيلتك جارى ابوبكر كاكى بس . ههههههههههههههه اولمبياد العريجاء

والله انا مستمتع غاية المتعة وأنا أقرأء هذة القصص الرايعة والجميلة لكن طلبتك بالنبى ياخال
لو مارسلت لى تفاصيل القصة دى بتفصيل دقيقة فى رسالة فى الخاص

وبالجد لقد شرفتونى فى هذا البوست يا الخال اسماعيل وا أبو مصعب
والف تحية لك أبومصعب ولك خالص ودى وتقديرى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا   الخميس 15 نوفمبر 2012, 1:40 pm

محمد عنتر كتب:


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

والله ياخال اسماعيل اتخيلتك جارى ابوبكر كاكى بس . ههههههههههههههه اولمبياد العريجاء

والله انا مستمتع غاية المتعة وأنا أقرأء هذة القصص الرايعة والجميلة لكن طلبتك بالنبى ياخال
لو مارسلت لى تفاصيل القصة دى بتفصيل دقيقة فى رسالة فى الخاص

وبالجد لقد شرفتونى فى هذا البوست يا الخال اسماعيل وا أبو مصعب
والف تحية لك أبومصعب ولك خالص ودى وتقديرى
لك التجلة ود عنتر و أنت تضرب أكباد الإبل باحثاً و منقباً عن كل شاردة و واردة لتفيد الناس.. أشكرك جزيلاً لبوستك التربوي التوعوي المفيد على قلة مفرداته ورغم أن الخال وأبا مصعب حاولا عبثاً أضفاء مسحة الطرافة عليه ، مما جعل من حروفه رمالاً متحركةً لا أقول خرجت به عن مضمار مقاصده ، بل بالعكس إنه ما أحوج رسالة الداعية في زماننا لكي تذيع، لأن تدهن بريق الدعابة و تعطر بنفس الجو الرطب. و من هنا اسمح لي بأن أعيدك إلى صلب موضوعك بالقول: حري بالذي يخرج من بلاده إلى مناكب الأرض أن يكون سفيراً فوق العادة من ذوي المهمات الصعبة والقضايا المصيرية العويصة لأمة كاملة لها شأن و قيم تاريخ و حضارة؛ سواء شاء ذلك أم أبى.و أكبر شاهد على ذلك ما ينعكس لباقي الأمم من حكمهم على مجتمعنا عبر سلوكنا الفردي فيأخذون عنا كل ما تنضح به أونينا.
و لذلك ينبغي على كل مبتعث أن يدرك أن تعاملاته في ديار الغربة لا تمثله هو وحده فقط؛ وإنما كل ما يأتي ويذر هو منسوب لأمته وديانته وأخلاق مجتمعه.
وعندما يكون هاجس المبتعث هو ذاك الهم سيكون عندها محاسبا لنفسه في كل ما يفعله ومراقبا لتصرفاته لكيلا يعطي الصورة السلبية عن أمته وتاريخه.
و المراقبة خلق إسلامي رفيع يدل على المتخلق به لبلوغه مراتب عالية في مقامات الإيمان ودرجات الإحسان، بأن يكون دائم الاستشعار لاطلاع الله تعالى عليه في السر والعلن؛ وفي الغيب والشهادة؛ وذلك لإحاطة علم الله تعالى بكل جليل وحقير. وهي حقيقة لا ينفك إيمان المسلم عنها حتى وإن اقترف ما اقترف من معاص: ب(أنْ تخشى الله كأنَّكَ تراهُ ،فإنْ لم تكن تراه ، فإنَّهُ يراكَ )) .
فقل :يا أيها المبتعثون وأيتها المبتعثات:
هذه رسالة إليكم من لدن أخيكم في الله/ محمد عنتر ثم مني/ العبد الفقير إلى الله بأن يكن همك في حلك وترحالك هو مراقبة الله عز وجل؛ لأنك بخلق المراقبة تحافظ على دينك و قيمك وصورة وطنك وأمتك لدى أمم الأرض؛ وتصبح داعية إلى قيمك العالية و دينك القويم، حتى و إن لم تحرك ساكناً ، و إن لم تنبس ببنت شفة واحدة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد عنتر

avatar

عدد المساهمات : 1362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
العمر : 35
الموقع : الامارات-ابو ظبى

مُساهمةموضوع: رد: فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا   الثلاثاء 27 نوفمبر 2012, 9:04 pm



ود الاصيل كتب :-

لك التجلة ود عنتر و أنت تضرب أكباد الإبل باحثاً و منقباً عن كل شاردة و واردة لتفيد الناس.. أشكرك جزيلاً لبوستك التربوي التوعوي المفيد على قلة مفرداته ورغم أن الخال وأبا مصعب حاولا عبثاً أضفاء مسحة الطرافة عليه ، مما جعل من حروفه رمالاً متحركةً لا أقول خرجت به عن مضمار مقاصده ، بل بالعكس إنه ما أحوج رسالة الداعية في زماننا لكي تذيع، لأن تدهن بريق الدعابة و تعطر بنفس الجو الرطب. و من هنا اسمح لي بأن أعيدك إلى صلب موضوعك بالقول: حري بالذي يخرج من بلاده إلى مناكب الأرض أن يكون سفيراً فوق العادة من ذوي المهمات الصعبة والقضايا المصيرية العويصة لأمة كاملة لها شأن و قيم تاريخ و حضارة؛ سواء شاء ذلك أم أبى.و أكبر شاهد على ذلك ما ينعكس لباقي الأمم من حكمهم على مجتمعنا عبر سلوكنا الفردي فيأخذون عنا كل ما تنضح به أونينا.
و لذلك ينبغي على كل مبتعث أن يدرك أن تعاملاته في ديار الغربة لا تمثله هو وحده فقط؛ وإنما كل ما يأتي ويذر هو منسوب لأمته وديانته وأخلاق مجتمعه.
وعندما يكون هاجس المبتعث هو ذاك الهم سيكون عندها محاسبا لنفسه في كل ما يفعله ومراقبا لتصرفاته لكيلا يعطي الصورة السلبية عن أمته وتاريخه.
و المراقبة خلق إسلامي رفيع يدل على المتخلق به لبلوغه مراتب عالية في مقامات الإيمان ودرجات الإحسان، بأن يكون دائم الاستشعار لاطلاع الله تعالى عليه في السر والعلن؛ وفي الغيب والشهادة؛ وذلك لإحاطة علم الله تعالى بكل جليل وحقير. وهي حقيقة لا ينفك إيمان المسلم عنها حتى وإن اقترف ما اقترف من معاص: ب(أنْ تخشى الله كأنَّكَ تراهُ ،فإنْ لم تكن تراه ، فإنَّهُ يراكَ )) .
فقل :يا أيها المبتعثون وأيتها المبتعثات:
هذه رسالة إليكم من لدن أخيكم في الله/ محمد عنتر ثم مني/ العبد الفقير إلى الله بأن يكن همك في حلك وترحالك هو مراقبة الله عز وجل؛ لأنك بخلق المراقبة تحافظ على دينك و قيمك وصورة وطنك وأمتك لدى أمم الأرض؛ وتصبح داعية إلى قيمك العالية و دينك القويم، حتى و إن لم تحرك ساكناً ، و إن لم تنبس ببنت شفة واحدة.



كل التجلى والاحترام والتقدير للاخ ود الاصيل الاصيل ملك المفردات والتعبير الجميل والبلاغة بهذا المنتدى
ملك الزوق والاحساس المرهف وعاشق روعة الاحساس الجميل . التحية لصاحب المفردات الرايعة
والنغم الجميل التحية والود والاحترام لك ياود الاصيل الاصيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا   الأحد 06 يناير 2013, 4:13 pm

محمد عنتر كتب:


ود الاصيل كتب :-

.

كل التجلى والاحترام والتقدير للاخ ود الاصيل الاصيل ملك المفردات والتعبير الجميل والبلاغة بهذا المنتدى
ملك الزوق والاحساس المرهف وعاشق روعة الاحساس الجميل . التحية لصاحب المفردات الرايعة
والنغم الجميل التحية والود والاحترام لك ياود الاصيل الاصيل
و الله لا لم أعد أدري ما أقول لود عنتر و قد انفزر حماري و وقف في العقبة، و فرغت جعبتي تماماً مما يسعفني من قنا لمجادعتك ، و أنت لا تنفك تهيل على وجهي مزيدا من تراب المدح و الثناء حتى بت أخشى أن أبعث يوم القيامة وليس في وجهي مزعة لحم. و لعل حديثك الممتع منعطف بنا سلساً نحو أهمية التحلي بمزايا مواطن عادي بدرجة سفير مفوض و فوق العادة في حله و ترحاله ، لما لديه من سمت إنساني جاذب، و هو عنصر فاعل في سلك دبلوماسية المسار الشعبي الموازي و الذي هو مزيج من التواصل والتفاعل بين الناس، ما يمثل (حقيبة سفره الدائم).حيث تراكم المشترك الثقافي على خلفيات الرغبة الكلية في تحقيق الذات الجمعي خارج حدود الفواصل الجغرافية بين الأمم، منذ ظهور معسكر عدم الانحياز كحركة جماهيرية عالمية داعمة لتضامن الشعوب.
و لما لدينا من ملكات أخلاقية هائلة، فلا غرو إن توسمنا في كل سوداني أن يكون دبلوماسياً شعبياً بسجيته و سفيراً معتمداً للنوايا الحسنة، أجدر ما يكون بلقب شرفي يناله من لا يليق به من مشاهير كعادل إمام و حسين فهمي لعلهم أقرب للنوايا القذرة؛ و هيهات لفاقد شيء أن يعطيه. ومع ذلك يعاب علينا أننا شعب بطيء الإيقاع بامتياز، و لا نحسن توظيف معطياتنا. و ربما في ذلك جانب كبير من الحقيقة، والاعتراف بالذنب فضيلة.
مراكش مدينة تمضي نحو المستقبل بخطى ثابتة ولم يسقط من متاع تاريخها شيء.كانت قبل أسبوعين حاضنة ل 130 دولة مناصرة لقوى الثورة السورية.
عرب و غرب و ترك و آسيويون، حتى هايتي كانت حاضرة هناك، و لكن و حدنا الذين نمارس دبلوماسية الانزواء و الغياب من محافل دولية ترسم فيها مصائر الدول وتقسم الكعكات.
علماً بأن موقف الدبلوماسية السودانية مما يحدث في سوريا يشوبه الريبة و الغموض و ويبدو خاطف لونين، فلا هي منحازة لأسد جريح تساقطت أنيابه في لهاته؛ و لا هي نصيرة لشعب ذاق الأمرين!نحن بحاجة لقدر من الحنكة لامتصاص موجة الربيع العربي معنوياً . ومع سوريا تحديداً الأمر حساس جداً، حيث تقع الدبلوماسية السودانية في نقطة تقاطع النيران، وفي ما يشبه محنة براقش! هذه حركة حماس بكل ثوريتها تقفز في الظلام مغادرةً مركب بشار قبل الطوفان. و روسيا بزخمها ، بدأت تتخذ تتقهقر تكتكياً و تهم بالانضمام لاجتماع النقضاء لغاية واحدة، هو الإجهاز على جربوع مستأسد، تحت قبة تجمع الغرب و الشرق وإخوان مصر ومشايخ الخليج و أمراء حرب القاعدة لإنفاذ هدف مشترك، الأمر يدعو الى الريبة حقاً و لكنها السياسة لا تدار بالعواطف أو الأماني وهي رحالة في نوبات جنون عظمتها بين كل الأمكنة و حمالة لكل الوجوه و وتستعير كل الكنايات الممكنة، لدرجة لا تستحيي أو تتحرج من عقد صفقات بين النار و الماء ، أو تقرن زيجات بين البيضة و الحجر و تعزي القاتل في جنازة المقتول!
لذا، فعندما يرقص العالم في لحظات الهياج إذا لم نشاركه الرقص على الأقل علينا مجاملته بأن "نأخذ منه شبالاً" مع طأطأة ذقوننا فيما يشبه الانطراب. .
ألم يكن بإمكان خارجيتنا الحضور لمراكش و إعلان موقف واضح من مآلات الأوضاع بسوريا وفقاً للمستجدات الأخيرة، فإذا كان الفقهاء لا ينسبون لصامت قولاً فإن النادي الدبلوماسي العالمي يجد للصمت تفاسير وشروح ترسم إحداثيات المواقف وتضع الكلمات على ألسنة الصامتين!
مؤتمر أصدقاء سوريا بمراكش أراد نقل ملف الأسد الى خارج مباني الأمم المتحدة بنيويورك لتفادي الاصطدام بالفيتو الروسي والصيني و ذلك باعتبار ائتلاف جبهة المعارضة السورية هو الممثل المعترف به شرعياً لشعب سوريا. و القصد من المؤتمر سحب خرقة الشرعية من تحت قدمي حكومة شبل على وف يالحروب نعامة، كفرصة قد لا تتكر لطبيب عيون أعور و ما أحوجه لمراجعة قارئة فنجان (وداعية) لتريه الأشجار من حوله كيف تتحرك و تموت واقفة! و نافذة لتجنيبه و أسرته مصير كميتة القذافي.
فضول الصحفيون يؤرق كل معني بسؤالهم: هل ستسلحون المعارضة؟! و أكثرهم جرأة على الفتيا لا يزيد عن قولهSad تظل كل الخيارات متاحة )! فضفضة دبلوماسية خارم بارم. و لكن بياناً ختامياً متفقاً عليه و مكتوب بالحبر السري كان يجول بين خواطر السطور!! بأن الكل عازم ألا يمر عام آخر و بشار جالس على عرش أبيه، ذاك العجوز صاحب دبلوماسية المثانة الحاقنة والابتسامة الصخرية الذي لم يكن في يوم في أشد حسرة من تنصيب ابنه ليكون بئس خالف لبئس سالف.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2543
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: رد: فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا   الثلاثاء 08 يناير 2013, 1:07 pm

والله يا ود الأصيل ياخوي ناسنا ديل أدمنوا المشاترة والتزام منهجية خالف تُعرف، وكلما ظننا أنهم قد بدأوا يتنبهون إلى مواطن الخل ويرتقون ما فتقته أيديهم، فوجئنا بهم يوسعون قدها حتى يتسع الخرق على الراتق... هذا هو الحال وأنت ترى الآن أن الخليج بأسره ناقم عليهم بسبب سياستهم الخرقاء في التقرب إلى إيران والنظام السوري الآئل إلى السقوط... وأديهم قوة الراس والتصلب على الرأي بعقلية من قيل له أن أمامك بئر عميقة الغور فأغمض عيينه وواصل سيره حتى هوى فيها... والمصيبة أن الذي يقف الآن على شفا هاوية وعلى شفير هارٍ هو الشعب السوداني المغلوب على أمره، أما هم فقد أعدوا عدتهم لكل طارئ وسينجون بأنفسهم في الوقت المناسب ويتركون المركب تغرق بمن فيها...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
محمد عنتر

avatar

عدد المساهمات : 1362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
العمر : 35
الموقع : الامارات-ابو ظبى

مُساهمةموضوع: رد: فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا   الثلاثاء 08 يناير 2013, 2:19 pm

أخى ود الاصيل الاصيل ريحانة هذا المنتدى وعطرة الفواح . ونحلة هذا المنتدى
التى تاتينا بالشهد . كل حرف منك يا اخى ود الاصيل يطرق على القلب ويضع
علما الكل ينظر الية بدهشة تتجلى فى روعة الكلمة وفائدة الموضوع
.

يا ود الاصيل اخوى الحكومة دى فعلت مافعلت فى السودان وأتت بى اشياء لم تكن
موجودة من قبل فى السودان

مزقت السودان وزبحتة على عينك ياتاجر
ادخلت العنصرية والجهوية فى السودان
ادخلت الرشوة والربأ والكذب بين الناس وموسسات الدولة والموظفين
غيرت مناهج التعليم لنقص فكر الطالب وعدم الارتقاء بة للافضل
غيرت سلوك الشعب واصبح كتير من الشعب ينافق لكى يعيش
ادخلت الضنك وغلاء المعيشة فى السودان
دمرت مشاريع السودان العملاقة مثل مشروع الجزيرة والمشاريع الاخرى
ادخلت الشيعة فى السودان من خلال اتفاقياتة السرية مع دول الشيعة
لم تراعى نهجها السنى ولن تراعى مصالحها مع دول السنة .
حكومة خادعة وكاذبة وفاشلة بكل المقاييس
والشعب السودانى اصبح ميت من حكومة العسكر وياحكومة الضرب على الميت حرام
ولكن انتم لاتعرفون الحرام

حسبى الله ونعم الوكيل

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا   الثلاثاء 08 يناير 2013, 7:34 pm

تشكرات و احترامات لأبي مسلم مع اعتذاري مغلظاً لأخي ود عنتر، كوني شطحت بموضوعك وخرمت به ناحية السياسة ؛ وملعون أبو السياسة و أبو أهلها
.. ولكن ما عساك أن تقول في فتن كقطع الليل الأسود يضائل بعضها بعضاً و كلها تطل برأسها من تحت عباءة السياسة السوداء...فلو ادعيت أمامك بأنني من المبعدين عنها.. فاعلم أنني قد كذبتك و أنا صدوق. لعل عدم شرائي جريدة في حياتي هو من صميم خبث السياسة ..فانتبه يا خي لكلامك ! شخصياً، لا أعرف من الذي أفتى بلعنة السياسة. و لكنني أعرف أنها لعبة قذرة لا بد منها، لأن السياسة هي فن المستحيل في إدارة شؤون العامة و تدعيم علائق الإنساينة و صون مصالح الأمم ( ذاك ترف يشتهي عند الأمم المتحضرة بطبيعة الحال). و أما عندنا نحن الكادحين الرادحين تحت ظل سيف الفقر والجوع و المرض فحدث عنا و لا حرج ..فهي بالعكس مشتقة ممن ساس يسوس البغال والحمير ( يريد ترويضها) و ما دامت هناك سياسة فهناك ساسة و هناك أناس(مسوسون للطيش)، و آخرون مشتغلون بها ليل نهار ، و هي لها ولها صيغ فكرية واجتماعية واقتصادية مدهشة لتحريك شؤون العالم بأصغر أنملة؛ وهي علم له أبواب و فن له بريق أخاذ ، و لها أدوات وآليات شيطانية يجري تطبيقها على أحوال البشر..و من باب السياسة أن تقول ما لا تحب و أنت تحب ما لا تقول.. و في السياسة أيضاً أن تقول: "لا" حين تهم بقول "نعم" و أن تهز رأسك بإيمائة الرضا عندما تريد أن تقول ربما "لا"( نص كم) أو أي شيء آخر. و فيها نجد و جوهاً ضاحكة مستبشرة جداً، أو هكذا تبدو كصور لأصحاب الجلالات الجليلة و الفخمات الفخيمة والسموات العالية الرفيعة على أغلفة المجلات العالمية، و الله وحده يعلم خائنة الأعين و ماتخفي الصدور . و لكن السياسة هي أن تكون في آن ناعماً كراس الأفعى، أملس كحد السيف بينما أنت خشن كرغيف العيش و أن تحتمل وتحمل غيرك ما لا طاقة لك و لا لهم به و لا حتى للجبال بحمله، بينما تبدو باسماً كرأس حمل باسم و أنت ذئب في ثوب داعية للحقوق المدينة! والإنسان بطبعه حيوان سياسي. عبارة قالها من 25 قرناً أبو الفلاسفة أرسطو، وهو يقصد أنها ما يصنع الفرق بين إنسان وحيوان ، ذلك بأن الإنسان يتحكم في رغباته وقضاء حاجاته الطبيعية غير الطبيعية بسلاسة فائقة، و لديه قدرة على إظهار مشاعره ما ظهر منها أو كتم ما خفي منها و بطن وهو ناجح بإعمال عقله، و وليس بمقدور بيني آدم أن يتحرك إلا بنظام و في ظل نظام.. و أما ضحك الزعماء وسعادتهم الغامرة التي نراها على الشاشات فليست سوى تمويه و خداع لعدسات التلفزة أي مواجهة مئات الملايين من عبطاء العالم من وراء تلك الكاميرات الساذجة أي مئات الملايين من المشتغلين بالسياسة والذين علقوا آمال البشرية عليهم لعل وعسى، أي لعل أن يكون هناك حل وعسى أن يعم الأمن و السلم الدوليين.. وهلم جرا....ولكن انظر إلى هؤلاء الزعماء وقد انزوى كل واحد بمفرده أو اختلى بوفده الرفيع المرافق ثم قمت بالتقاط صورة له بكاميرا خفية: سوف ترى و كأن جبل أحد سقط سهواً فوق رأس أي حاكم مسؤول عن مصير شعب و مرهون بذمته قدر أمة،ألا لعن الله السياسة ولكنها أكسير من أكاسير الحياة: وهي شر لا بد منه!
خذ مثالاً عنتيرات ساسة بلادي و ودونك قولهم: ( جبناها رجالة ، دحين الدايرا يبقى راجل ويجي يشيلة) و و موجة الغلو في تعديد الزوجات ، فقط لأغراض لحس الحلايف والطلاقت الفشنك . عموماً القومة لمرورك الأنيق ود عنتر.. و كلما توقف موكبك تلقيناك بحفاوة تلائم هيبتك فكلامك على قلته أجده غاصاً بالمغازي و المقاصد البعيدة في زمان عز فيه على الحرف أن يستنطق الألسن لتبوح بما في النفوس.. و من يجرؤ على ذلك تجده محاطاً بجمهرة من الأعداء . و حتى إن ظفر منهم بنفر ، فلا تجده يصادف سوى الألداء. إذاً، عليك إن كان لك ذهن ثاقب وضمير وثاب و علم واسع و قلم جاد، أن تكون مشاكساً تقول تلكم الكلمة الغالية القاسية القاتلة "لا".. التي من حرفين فقط . وحذار أن تبترها لتقول نصفها وتدع النصف.. ذلك لكونها عصية على البتر و لا تتحمل التجزئة و لا تقبل القسمة على واحد ونصف؛ و هي تأبى إلا أن تقال كاملة و إلا ف"لا". و لكن حذار أيضاً أن تحسبها لجة فتخوض فيها و تنطق بها ملء شدقيك دون أن تخشى فيها لومة لائم؛ لاعتقاد منك و أصرار بأنها غير مقطوعة و لا ممنوعة و لا متردية فتنزلق و رائها حتى تتردى و تودي بك إلى "حتات" ضيقة شديد، دونها المهالك. فالبعض منا غسل يديه من هذه الفانية و بان بها بينونة عظمى .و لو كان هؤلاء يبغون ركوب صهوات المال والأعلام لفعلوا وأجادوا وحذقوا و بزوا من كان غيرهم من الأشباه.. و لولجوا نعيم النجومية من أبوابه الثمانية الخلفية. فقط عليك إن كنت واحداً منهم أن تكون أصلب عوداً و أصعب مراساً و أنضف يداً و أثقل ظلاً على صدورهم..ليكون غيرك أضيق ذرعاً بوجودك كغصة في الحلق.. عليك فقط ألا تهتم كثيراً بروحك الزاهقة المحمولة على كفيك و لا بنعشك النحيل المصلوب بين ضفتي نهر؛ و لا بكفنك المصرور بين أبطيك .لا ، و بل كأني بك أخي قد رأيت في منامك ألا حاجة بك لكفن أصلاً.. فسوف تتقطع إرباً في غربتك "البطالة" ثم تحمل أشلاءً في حويصلات طيور خضر إلى مثواك الأخير.لعل شأنك كما هو شأني في هذا شأن المزين .. مزين الملك , ذاك التعيس الذي اكتشف بحكم حرفته أن لسيده أذني حمار يخفيهما تحت تاجه العظيم؛ فقطع هذا الأخير للمزين لسانه ..لئلا يدعه يتفوه ببنت شفة مما رأت أم عينه.. فجعل المزين يصارع الحقيقة كغصة مزمنة؛ حتى إذا بلغت الحلقوم في ذات يوم ، خرج إلى العراء وهناك حفر حفرة غائرة و صاح في باطنها ليفرغ فيها سره الدفين و يتخلص من عبء حزنه القديم، قالSadأذون الملك حمار!) ؛ تم مات و استراح بعد أن زرع فيها "بذرة" صماء ثم دفنها ، عساها تنفلق فتنبت؛ و نبتت بالفعل فسيلة أينعت ثم ذبلت .. و بعد حين حضر إلى المكان راعي أغنام بقطيعه ،فوجد قصبة يابسة ملقاة, أخذها وصنع منها نأياً (زمبارة) ثم جعل ينفخ فيها فإذا به يصدر ذات اللحن المشروخ (أذون الملك حمار!) يصدح و يسري في الآ الآفاق..لينفضح الأمر و يعرف الناس, كل الناس حقيقة أمر و لي أمرهم، وللحديث بقية.........
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فالنراعى الله فى تصرفاتنا واخلاقنا لأنها واجهة لديننا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العريجا :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: