منتديات العريجا
مرحبا بك في منتديات العريجا سجل معنا وكن عضوا فاعلا



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» مسدار أبواتي العرواب الأماجد
الخميس 19 أكتوبر 2017, 1:22 pm من طرف Ismail

» مسدار السلفية الملتزمة
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 5:59 pm من طرف Ismail

» من أخطاء المتصوفة وتجاوزاتهم
الإثنين 16 أكتوبر 2017, 9:05 pm من طرف Ismail

» الأسلام دين العدالة والتسامح لا الإرهاب والعنف
الإثنين 09 أكتوبر 2017, 7:45 pm من طرف Ismail

» اضحك مع أحفاد جدنا أب تلوشة
الأحد 08 أكتوبر 2017, 4:30 pm من طرف Ismail

» القصيدة الوطنية التي أبكتني (تامن عجايب الدنيا في الحامداب)
الخميس 21 سبتمبر 2017, 10:50 am من طرف Ismail

» من روائع شعراء بلدنا (كله العالم جاء)للشاعر محي الدين الفاتح
السبت 09 سبتمبر 2017, 2:45 am من طرف Ismail

» ديل حبوباتي .. أتحدى العندو حبوبات زيهن (الجزء الأول):
الإثنين 04 سبتمبر 2017, 7:55 pm من طرف Ismail

» يا حليل العريجاء ولقد كبد اللتيم الخصيم
الخميس 27 يوليو 2017, 12:20 am من طرف Ismail

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
Ismail
 

شاطر | 
 

 قصة الشمسية والخواجية الحسناء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2543
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: قصة الشمسية والخواجية الحسناء   الأحد 24 فبراير 2013, 2:23 pm


بسم الله الرحمن الرحيم

قصة الشمسية والخواجية الحسناء...

هذه قصة واقعية حكاها أحد المشايخ، وفيها أيما عبرة...

كان هناك طالب سعودي يدرس في جامعة أمريكية. جاء هذا الطالب ذات يوم إلى مبنى الكلية التي يدرس فيها وهو يحمل شمسية يحتمي بها من الأمطار التي كانت تهطل بغزارة في ذلك اليوم. وعندما وصل برندة الكلية وجد بها طالبة أمريكية حسناء تحاول الخروج في ذلك الجو الماطر، ولكنها تتراجع بسبب غزارة الأمطار، فهي تقدم رجلاً وتؤخر أخرى... وعلى الفور ناولها شمسيته وواصل طريقه إلى داخل مبنى الكلية لإدراك محاضرته التي حان وقتها... التفتت إليه لتناقشه كيف يتنازل لغيره عن شيء هو يملكله ولا يزال يحتاجه... فالأمطار تهطل بغزارة، وهي عادةً ما تتواصل لساعات طويلة من اليوم في مثل هذا الموسم... ولكنه لم يلتفت إليها... سألت عنه فقالوا لها إنه عربي، وسألت عن ديانته فقالوا لها إنه مسلم... فقررت أن تقرأ عن الإسلام وتعاليمه، وعن هذا الخلق الذي يحمل المسلم على التنازل لغيره عما يحتاجه من ممتلكاته... قرأت عن الإسلام وأعجبت بتعاليمه وآدابه، وعلمت أن ذلك الخلق يسمى في الإسلام (الإيثار)... وبعد أيام بحثت عن ذلك الشاب حتى وجدته، فسلمت عليه فلم يعرفها، فعرَّفته بنفسها، وأنها الفتاة التي أعطاها المظلة (الشمسية) قبل بضعة أيام، وأخبرته أنها قرأت عن الإسلام وتعاليمه وآدابه والأخلاق الفاضلة التي يدعو إليها، ومن ذلك خلق الإيثار (ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصة)... وأنها تريد أن تعتنق الإسلام، وتريده أن يتزوجها، فما كان منه إلا أن رحب بذلك، واتصل بوالده وشاوره في الأمر، فبارك الوالد هذه الخطوة، فتزوج بتلك الحسناء بعد أن اعتنقت دين الإسلام، وتمسكت به أشد تمسك...

بماذا علق أهل المجلس الذين حكى لهم الشيخ تلك القصة؟!
قالوا سوف نحمل معنا درزن شمسيات ونذهب بها إلى أمريكا !!!

ما هي العبرة من هذه القصة؟؟!

لو أننا أحسنا التمسك بخلق واحد من أخلاق الإسلام سوف نكون دعاة إلى الله وربما يهدي الله بنا الكثيرين ونكون قد استنقذناهم من النار... ولئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حُمْر النعم... أو كما قال المصطفى (صلى الله عليه وسلم).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
أبو مصعب



عدد المساهمات : 297
تاريخ التسجيل : 13/02/2012

مُساهمةموضوع: رد   الإثنين 25 فبراير 2013, 12:47 am


جزاك الله خير أخوي أسماعيل وأنت تحثنا علي الأخلاق الإسلامية ومكارم الأخلاق فقد قال تعالي في محكم تنزيله عن ديننا الحنيف (إن الدين عند الله الإسلام) وعن حبيبنا المصطفي عليه أفضل السلام والتسليم (وإنك لعلي خلق عظيم ).....



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة الشمسية والخواجية الحسناء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العريجا :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: