منتديات العريجا
مرحبا بك في منتديات العريجا سجل معنا وكن عضوا فاعلا



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» مسدار أبواتي العرواب الأماجد
الخميس 19 أكتوبر 2017, 1:22 pm من طرف Ismail

» مسدار السلفية الملتزمة
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 5:59 pm من طرف Ismail

» من أخطاء المتصوفة وتجاوزاتهم
الإثنين 16 أكتوبر 2017, 9:05 pm من طرف Ismail

» الأسلام دين العدالة والتسامح لا الإرهاب والعنف
الإثنين 09 أكتوبر 2017, 7:45 pm من طرف Ismail

» اضحك مع أحفاد جدنا أب تلوشة
الأحد 08 أكتوبر 2017, 4:30 pm من طرف Ismail

» القصيدة الوطنية التي أبكتني (تامن عجايب الدنيا في الحامداب)
الخميس 21 سبتمبر 2017, 10:50 am من طرف Ismail

» من روائع شعراء بلدنا (كله العالم جاء)للشاعر محي الدين الفاتح
السبت 09 سبتمبر 2017, 2:45 am من طرف Ismail

» ديل حبوباتي .. أتحدى العندو حبوبات زيهن (الجزء الأول):
الإثنين 04 سبتمبر 2017, 7:55 pm من طرف Ismail

» يا حليل العريجاء ولقد كبد اللتيم الخصيم
الخميس 27 يوليو 2017, 12:20 am من طرف Ismail

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
Ismail
 

شاطر | 
 

 الحياء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد عنتر

avatar

عدد المساهمات : 1362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
العمر : 35
الموقع : الامارات-ابو ظبى

مُساهمةموضوع: الحياء   الأربعاء 01 مايو 2013, 8:28 pm


الحياء


إن الحياء خلق يبعث على فعل كل مليح وترك كل قبيح، فهو من صفات النفس المحمودة.. وهو رأس مكارم الأخلاق، وزينة الإيمان، وشعار الإسلام؛ كما في الحديث: "إن لكل دين خُلقًا، وخُلُقُ الإسلام الحياء". فالحياء دليل على الخير، وهو المخُبْر عن السلامة، والمجير من الذم.ونظرًا لما للحياء من مزايا وفضائل؛ فقد أمر الشرع بالتخلق به وحث عليه، بل جعله من الإيمان، ففي الصحيحين: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "الإيمان بضعٌ وسبعون شعبة، فأفضلها قول: لا إله إلا الله، وأدناها: إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان".

وفي الحديث أيضًا: "الحياء والإيمان قرنا جميعًا، فإذا رفع أحدهما رفع الآخر".والسر في كون الحياء من الإيمان: أن كلاًّ منهما داعٍ إلى الخير مقرب منه، صارف عن الشر مبعدٌ عنه، وصدق القائل:وربَّ قبيحةٍ ما حال بيني.. ... ..وبين ركوبها إلا الحياءُ وإذا رأيت في الناس جرأةً وبذاءةً وفحشًا، فاعلم أن من أعظم أسبابه فقدان الحياء.

قال صلى الله عليه وسلم: "إن مما أدرك الناس من كلام النبوة الأولى: إذا لم تستحِ فاصنع ما شئت".

أنواع الحياء:
قسم بعضهم الحياء إلى أنواع، ومنها:
الحياء من الله.
الحياء من الملائكة.
الحياء من الناس.
الحياء من النفس .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحياء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العريجا :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: