منتديات العريجا
مرحبا بك في منتديات العريجا سجل معنا وكن عضوا فاعلا



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» القصيدة الوطنية التي أبكتني (تامن عجايب الدنيا في الحامداب)
الخميس 21 سبتمبر 2017, 10:50 am من طرف Ismail

» من روائع شعراء بلدنا (كله العالم جاء)للشاعر محي الدين الفاتح
السبت 09 سبتمبر 2017, 2:45 am من طرف Ismail

» ديل حبوباتي .. أتحدى العندو حبوبات زيهن (الجزء الأول):
الإثنين 04 سبتمبر 2017, 7:55 pm من طرف Ismail

» يا حليل العريجاء ولقد كبد اللتيم الخصيم
الخميس 27 يوليو 2017, 12:20 am من طرف Ismail

» العريجاء موطن الجمال والطبيعة الخلابة
الأحد 19 فبراير 2017, 4:07 am من طرف Ismail

» مختارات من روائع أشعار المحيناب
الإثنين 24 أكتوبر 2016, 7:44 pm من طرف Ismail

» من أشعار المحيناب
الأحد 23 أكتوبر 2016, 6:32 am من طرف Ismail

» جدي عندما ضحك.. وعندما بكي..
الإثنين 16 مايو 2016, 2:41 am من طرف أبو مصعب

» أمي... جنتي تحت قدميك
الإثنين 16 مايو 2016, 2:31 am من طرف أبو مصعب

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
Ismail
 

شاطر | 
 

 حسن الخاتمه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو مصعب



عدد المساهمات : 297
تاريخ التسجيل : 13/02/2012

مُساهمةموضوع: حسن الخاتمه   الثلاثاء 25 يونيو 2013, 2:00 pm


هذه القصيده الرائعه والمؤثره ألفها أستاذ الأجيال المغفور له بإذن الله الشاعر سيد احمد محمد عبده قبل وفاته بأيام قليله




                                       


                                             يارب حُسنَ الخاتِمه




أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة ياقُدرةً بالحـــــــــــال مِني عالِمَة
أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة أنتَ الكريـمُ وما لجُــــودِك لاجِمَة
أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة أنتَ الحليمُ وما لحِلمـــك عَاصِمة
أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة برحمةٍ مِنـــــــــكَ إلهي راحِمَة
أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة فهذه الدنيـــــــــــــا غَرورُ واهِمَة
أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة فالنفس فى كلِ زمـــــــــــانٍ آثمَة
أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة فالنّفسُ فى بحرِ المعاصي عائمة
أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة فأنتَ تدري أن نفسي ظالِمَــــة
أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة إنّما الغفلاتُ مِني دائمــــــــــــــة
أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة جَوارِحي عن كل برٍ نائِمــــَــة
أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة صَحائفي مِن الذنّــــــوبِ قاتِمَة
أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة لَعلِنّي أنجـُـــــو بِحُسنِ الخاتِمَة
أسألك اللهمّ حُسنَ الخاتِمَة بِشهادةٍ بِالقـــــــولِ مِني خاتِمَة
يا ربنّـــا يا ربنّـــا ياربنــّا ياربنّـــــــا ياربِ حُسن الخاتِمَة
يا ربنّـــا يا ربنّـــا ياربنــّا ياربنّـــــــا ياربِ حُسن الخاتِمَة
يا ربنّـــا يا ربنّـــا ياربنــّا ياربنّــــــــا ياربِ حُسن الخاتِمَة
وصلى الله على نبينا محمد
وعلى آله وصحبة أجمعين






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
أبو مصعب



عدد المساهمات : 297
تاريخ التسجيل : 13/02/2012

مُساهمةموضوع: رد   الخميس 27 يونيو 2013, 5:19 pm

 كما تمني شيخنا الفاضل مربي الأجيال الأستاذ/سيد أحمد محمد عبده في قصيدته االخالدة والباقية ( يارب حسن الخاتمة ) وقد استجاب  له سبحانه وتعالي دعاءه وقد  كان ختامه مسكا عندما فاضت روحه الطاهرة داخل أحد مساجد الرياض في إحدي ليالي شهر رمضان الكريم وهو ساجد في الركعة الأخيرة من صلاة المغرب .

االحقيقة ماأستوقفني في حياة هذه القامة تحوله المفاجئ كشاعر . وبالرغم أن
كل أشعاره وقصائده في فترة شبابه  تدعو إلي الحب بأنواعه وإلي الخير والفضيلة إلا أنه تحول وبعد أن تقدمت به الأيام والسنون إلا شاعر يناجي ربه ويتقرب إليه ومن منكم لا يتذكر قصائده الرائعة في بداياته وفي عموم مدارس السودان عامة وفي منطفتي (سكوت والمحس) خاصة . مثل :-  ( لا تلوموا القلب ماخاف الوداعا)  حتي أن الكثيرين يا يدركون أن رائعة ( الفنان وردي) بالرطانة ( إكه آيجلا إكه مشكا) من تأليفه .

لتأكيد هذا التحول في أشعاره فعندما طلب منه إلقاء قصيدة في وداع أحد أصدقائه أجابهم قائلا :-

قد كنت فى بعض الزمان شويعرا .... لكنني والعمر يمضى مقفرا
والسيب يغتال الشعور بخلسة   .... والسقم يجتاح الفواد المضمرا
اوصدت ذلك الباب ثم تركته    .... ورميت بالمفتاح فى جوف الكري
( لاحظ هذا التواضع الجم وإختياره لكلمة شويعرا)
وقد تظهر جليا هذه الملاحظة أيضا في قصيدته التالية :-

أتقن صلاتك في الحياة الفانيــــة إن الصلاة هي الحياة الباقيـــــــــة
إن الصلاة أهم ما شرع الإلــــه من الفروض الواجبات الماضـــيـة
إن الصلاة عماد هذا الدين لــــو أديتها لأقمته في عافيــــــــــــــــــة
والهدم شأن الدين لو أهملتهـــا وقوامه درب الجنان العاليـــــــــــة
كل الفرائض قد أتى ببلاغهــــــا جبريل في أزمانها المتتــــاليــــــــة

رحم الله الأستاذ الفاضل والمربي الجليل والشاعر الفذ سيد أحمد محمد عبده وأن يطيب ثراه   يسكنه مع الصديقين والشهداء آميييين يارب العالمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حسن الخاتمه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العريجا :: المنتدي الادبي والثقافي-
انتقل الى: