منتديات العريجا
مرحبا بك في منتديات العريجا سجل معنا وكن عضوا فاعلا



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» مسدار أبواتي العرواب الأماجد
الخميس 19 أكتوبر 2017, 1:22 pm من طرف Ismail

» مسدار السلفية الملتزمة
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 5:59 pm من طرف Ismail

» من أخطاء المتصوفة وتجاوزاتهم
الإثنين 16 أكتوبر 2017, 9:05 pm من طرف Ismail

» الأسلام دين العدالة والتسامح لا الإرهاب والعنف
الإثنين 09 أكتوبر 2017, 7:45 pm من طرف Ismail

» اضحك مع أحفاد جدنا أب تلوشة
الأحد 08 أكتوبر 2017, 4:30 pm من طرف Ismail

» القصيدة الوطنية التي أبكتني (تامن عجايب الدنيا في الحامداب)
الخميس 21 سبتمبر 2017, 10:50 am من طرف Ismail

» من روائع شعراء بلدنا (كله العالم جاء)للشاعر محي الدين الفاتح
السبت 09 سبتمبر 2017, 2:45 am من طرف Ismail

» ديل حبوباتي .. أتحدى العندو حبوبات زيهن (الجزء الأول):
الإثنين 04 سبتمبر 2017, 7:55 pm من طرف Ismail

» يا حليل العريجاء ولقد كبد اللتيم الخصيم
الخميس 27 يوليو 2017, 12:20 am من طرف Ismail

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
Ismail
 

شاطر | 
 

 كيف تكون الشهادة في سبيل الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2543
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: كيف تكون الشهادة في سبيل الله   الخميس 29 أغسطس 2013, 3:01 pm

مقال للدكتور الشريف حاتم بن عارف العوني يتاقش فيه مفهوم الموت لأجل الدفاع عن الدين

يجب أن تنتهي فكرة أن كل موت بقصد الدفاع عن الدين فهو شهادة في سبيل الله !
يجب أن تنتهي فكرة أن الشهادة ( خاصة بذلك الفهم الخاطئ ) مطلوبة لذاتها ، ويجب إنهاء ذكر الخلاف في ذلك ، وكأنه خلاف معتبر !
فببقاء ذيوع تلك الأفكار وإقرارها صار بعض خيرة المسلمين يقتلون أنفسهم باسم الشهادة ، يقتلون أنفسهم بحجة أن الشهادة مطلوبة لذاتها !
وهم بذلك لا نصروا الدين ، ولا انتصروا في الدنيا .
والغريب أن الشرعيين دائما ما يقررون أن هناك شرطين لصحة العمل من المسلم :
الأول : موافقة الشرع ، فلا يكون عملا مبتدعا .
والثاني : الإخلاص في ابتغاء رضوان الله تعالى .
ثم ينسى أكثرهم هذا التقرير ، إذا وصلوا إلى باب الجهاد والشهادة ! فتجدهم مثلا إذا جاؤوا لباب الدفاع عن الدين ، اكتفوا من هذين الشرطين بالشرط الثاني فقط : وهو الإخلاص ، ونسوا الأول .
ولا شك أن هذا غلط فاحش وغفلة عظيمة ، فمن شروط كون الدفاع عن الدين مشروعا : الإعداد ، أو بناء قرار الدفع على تقدير المفاسد .
وبذلك لن يكون الدفاع عن الدين مشروعا ، ولن يكون من يُقتل لأجله ( مع إخلاصه) شهيدا ؛ إلا بتحقق أحد شرطين ، يختلفان باختلاف نوع الفتال ( من طلب إلى دفع ) : إما بالإعداد المادي الصحيح للقتال ، وهو الإعداد الذي يجعل احتمال الانتصار احتمالا قويا وفق المقاييس الدنيوية . وإما بأن يكون دفعا مبنيا على تقدير أعظم المفسدتين ( مفسدة الدفع مع الضعف ، ومفسدة عدم الدفع أصلا ) ، وبناء القرار بعد ذلك على تقرير دفع أعظم المفسدتين منهما بأخفهما . أما إن كان الدفاع لا يحقق الدفع أصلا ، ويجلب مع ذلك للمسلمين مفسدةً أعظم من مفسدة عدم الدفع ، فسوف يكون حينئذ هذا الدفع دفعا غير مشروع ، مع أنه دفع وليس طلبا .
فمن قُتل بنية حسنة ، لكنه أهمل أو تعمد عدم موافقة الشرع في تعريض نفسه للقتل ، فلن يكون موته هو الشهادة التي يريدها الله تعالى ، رغم إخلاصه وحسن مقصده .


الشريف حاتم بن عارف العوني
عضو هيئة التدريس في كلية الدعوة وأصول الدين بجامعة أم القرى .
عضو مجلس الشورى منذ 3/3/1426هـ حتى 28/2/1434هـ خلال فترتين.
المشرف العام على اللجنة العالمية لنصرة خاتم الأنبياء صلى الله عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
 
كيف تكون الشهادة في سبيل الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العريجا :: المنتدي الاسلامي-
انتقل الى: