منتديات العريجا
مرحبا بك في منتديات العريجا سجل معنا وكن عضوا فاعلا



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» مسدار أبواتي العرواب الأماجد
الخميس 19 أكتوبر 2017, 1:22 pm من طرف Ismail

» مسدار السلفية الملتزمة
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 5:59 pm من طرف Ismail

» من أخطاء المتصوفة وتجاوزاتهم
الإثنين 16 أكتوبر 2017, 9:05 pm من طرف Ismail

» الأسلام دين العدالة والتسامح لا الإرهاب والعنف
الإثنين 09 أكتوبر 2017, 7:45 pm من طرف Ismail

» اضحك مع أحفاد جدنا أب تلوشة
الأحد 08 أكتوبر 2017, 4:30 pm من طرف Ismail

» القصيدة الوطنية التي أبكتني (تامن عجايب الدنيا في الحامداب)
الخميس 21 سبتمبر 2017, 10:50 am من طرف Ismail

» من روائع شعراء بلدنا (كله العالم جاء)للشاعر محي الدين الفاتح
السبت 09 سبتمبر 2017, 2:45 am من طرف Ismail

» ديل حبوباتي .. أتحدى العندو حبوبات زيهن (الجزء الأول):
الإثنين 04 سبتمبر 2017, 7:55 pm من طرف Ismail

» يا حليل العريجاء ولقد كبد اللتيم الخصيم
الخميس 27 يوليو 2017, 12:20 am من طرف Ismail

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر

شاطر | 
 

 قصيدة واحة الأنس (العريجاء)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2543
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: قصيدة واحة الأنس (العريجاء)   السبت 16 فبراير 2008, 3:41 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

واحــة الأنس
قصيدة حول مراتع الصبا في
قرية العريجاء- محلية العزازي- محافظة المناقل


هِيَ (العُرَيْجَـاءُ)، مَا فِي رِجْلِها عَرَجُ **** خَـضْــراءُ يَعْـبُـقُ في أَجْـوَائِـها الأرَجُ
لَكِنَّـهُ الاسْــــــمُ لا مَـــدْلُـولَ يَحْـمِـلُـــهُ **** مِثْـل (الهُمَـيْـجِ)، فهَلْ سُكَّانُها هَـمَــجُ
يا بَلْــــدَةً دَرَجَــــــتْ فِيهـــا طُـفُـولَتُنـا **** حَيَّاكِ صَـوْبُ الحَيَا والعارِضُ الهَـزِجُ
هَـا نَحْـنُ قَـدْ قَذَفَــتْ أيْدِي الفِــرَاقِ بِنا **** وقَــدْ تَـعَـاقَـبَـتْ الأيَّـــامُ، والحِجَــــــجُ
فَمَـا اصْطَحَبْنَا، سِوَى ذِكْــرَى تُعَـاوِدُنَا **** ولاعَــــجٍ بَاتَ فِي الأضْـلاعِ يَخْـتَـلِــجُ
نَعِيشُ فِي ظُلْمَــــةِ الأشْجَــانِ حَالِكَـــةً **** حـتَّى نَعُــودَ، وضُــوءُ الصُّـبْـحِ يَنْبَلِـجُ
###############

عَرْجَــاءُ يَا وَاحَـةَ الأُنْسِ الَّتِي خَلُصَتْ **** سَقَـى المَنَازِلَ فِـي أرْجَـائِـكِ المَطَـــــرُ
لَكَــــمْ رَجَعْــــتُ إلَيْـكِ اليَــوْمَ فـي وَلَـهٍ **** والـرُّوحُ ظَامِـئَـة،ٌ والقَلْبُ مُنْفَطِــــــــرُ
حتَّى وَقَفْـتُ عَلَى (الـرَّايَـاتِ) أسْألُهـــا **** عَنْ سَالِـفِ العَهْـدِ، هَـلْ مَا زَالَ يُدّكَــرُ
ثُـمْ انْثَنَيْـتُ إلى (الغَـرْنُوقِ) مَرْتَعِشـــاً **** النَّفْسُ وَلْهَـى، ودَمْــعُ العَيْنِ يَنْهَمِـــــرُ
أغْشَــى مَعَــــــاهِــدَ كَانَ القَلْـبُ يَألَفُهَـــا **** فِيـهــــا مَــرَاتِـــعُ أيَّــامِ الصِّــبَـا كُـثُـرُ
فَتَطْـــرُقُ الذِّهْــــنَ أطــيَافٌ تُـرَاوِحُـنِـي **** بـِذَكْــرَيَـاتِ عُهُــــودٍ كُلُّـهَــا صُــــــوَرُ

###############

هَذِي العُرَيْجَـاءُ قَـدْ أبْدَتْ مَنَاظِــرُهـا **** مَـا يَسْــتَـرِيـحُ إلَيْـهِ القَلْـبُ والبَـصَــــــــرُ
فالسَّيْسَبَـانُ نَمَــــا بَيْـنَ البُيُـوتِ بِهـــا **** والنِّيــمُ والْبَـانُ والسَّـيَّـالُ والسَّـمُــــــــــرُ
وفـي يَمِيـنِ الحِمَــــى بُسْتَانُ فَاكِهَــــةٍ **** ومَشْـتَـلُ البَـانِ فـي يُسْــرَاهُ مُزْدَهِـــــــرُ
وتِلْكُـــــمُ البِرْكَــــــةُ الحَسْنَاءُ ساجِيَـةٌ **** في حِضْـنِـهِ، وتَدَلَّـى فَوْقَهَــا الشَّـجَـــــرُ
يَا حَبَّـذا نَسْـمَـــــــةٌ كَانَـتْ تَهُــبُّ بِهــا **** وَهْــنـاً، إذا طَـلَــــعَ الإكْلِيـلُ والغَـفَــــــرُ
وحَبَّـذا مَشْهَـــــدُ القُطْعَــــانِ إذْ قَفَلَـتْ **** وَقْـتَ الرَّوَاحِ، وضَوْءُ الشَّمْـسِ يَنْحَسِـــرُ
تُهْـــدِي مَسَـــامِعَنا أُنْشُــــــودَةً عَجَبـاً **** إذ مَــا تَصَايَـحَــــتِ الأغْـنـامُ والبَـقَـــــــرُ
وفِي لَيَالِيـكِ يَحْلُــــو الأُنْسُ والسَّمَــــرُ **** ويَنْشُـــرُ الضَّـــوْءَ لألاءً بِـكِ القَـمَــــــرُ
###############

أهْلُوكِ فَـــرْطُ نَقَــاءِ الرِّيـفِ أكْسَبَهُـــمْ **** طُهْـــــرَ المَلائِــكِ، إلا أنَّهُـــــمْ بَـشَـــــرُ
بِيـضُ الطَّوِيَّـةِ ما خَــانُـوا ولا غَـدَرُوا **** سُـلالَــةٌٌ مِــن كَريــمِ العِـــرْقِ تَنْـحَــــدِرُ
المُكْرِمُــــونَ هَــزِيـعَ اللَّيْـلِ ضَيْفََهُــــمُ **** والوَاثِبــونَ إذا مَـا أحْـــدَقَ الخَـطَـــــــرُ
والنَّاصِبـونَ إلى العَـلْيَـاءِ هِمَّتَـهُــــــــمْ **** والكَادِحـونَ ومَـا في عَـزْمِهِـــــمْ خَـــوَرُ
مِـنْ كُلِّ أسْمَـــرَ جَعْـــدٍ طَبْعـُــهُ دَمِـــثٌ **** وفي الرَّزايا هُـوَ الضِّرْغَـامُ والنَّـمِــــــرُ
أحْبِبْ بِمَشْهَـدِهِـــمْ إذْ أقْبَلُــوا زُمَـــــراً **** نَحْـــوَ الحُقُـــولِ عَلى آثـارِهـــا زُمَـــــرُ
فالحَـــرْثُ والـزَّرْعُ والإنْتَاجُ دَيْدَنُهُــــمْ **** إنْ أخْصَبُـوا شَكَرُوا أو أجْـدَبُـوا صًبَرُوا
والقُطْـــنُ والـذَّرَةُ البَيْـضَــــاءُ غَلَّتُـهُـــمْ **** والقَـمْــحُ والفُـولُ واللُّـوبَـاءُ والخُضَــــرُ

###############

هَـــلْ تُبْلِغَـنِّـي رُبَـا العَـرْجـــــاءِ ناجـِيَـةٌٌ **** تَطْــوي الفَـضَــــاءَ فَلا يُلْفََـى لَهـــا أثَـرُ
حُيْثُ الطَّبيعَــــةٌُ مَنْشُـــــورٌ مُلاءَتُـهــا **** على مَـجَــــالِيَ مَأخُـــوذٌ بِهـا النَّـظَــــــرُ
والسُّنْدُسُ الأخْضَرُ الزَّاهِي قَدِ اتَّشَحَـتْ **** بِـهِ الخَمَــــائِـلُ والإسْـتَبْـرَقُ النَّـضِــــــرُ
حَيْثُ الحُقُـولُ حُقُـولُ القَـمْـــحِ تَقْطَعُـهــا **** جَــــدَاوِلٌ بِنَمِـيـرِ المَــــــاءِ تَنْفَــجِـــــــرُ
إذا النَّسِــيــمُ عَلاهَــا مَـــــاجَ سُنْبُلُـهـــا **** وشَعْـشَـــــعَ النُّــورُ في الأنْـحَــــاءِ يَنْتَثِـرُ

###############

يَا حَـبَّـذا مَنْظَـــرُ الـوادِي وقدْ نَسَمَــتْ **** أرْواحُــــــهُ، وتَجَّـلَـتْ تِلْكُـــمُ الـصُّـــــوَرُ
سَنابِلُ(العَيْشِ)في(الخِيرانِ)قَدْ نَضِجَتْ **** وفي (أبِي راشِـــــدٍ) قـد أيْنَـعَ الثَّمَـــــــرُ
وأخْضَـــرُ العُشْـبِ مُخْضَـــلٌّ يُطالِعُـنِي **** علَى السُّهُـولِ، وعِطْـرُ الزَّهْـــرِ مُنْتَشِــرُ
وإن أتَيْـتُ(أبُـدْهـيسـيـرَ) يَأسِـــــــرُني **** ذاكَ (اللَّعُــوتُ) تَرامَــى حَوْلَهُ العُشَــــرُ
حَيِّي (الحِنيطِــرَّةَِ) الحَـمْــــرَاءَ رَبْوتَنا **** وقَدْ كَسَـا سَفْحَهـا (الحَنْتُوتُ) و(التَّبَـرُ)
و(الفَـرْعُ) فَـرْعُ (حَـرَازٍ) يَا لَهُ شَجَـــرٌ **** تَـدُومُ خُضْــرتُـهُ مَـــا أقْـلَــعَ المَطَــــــرُ
###############

هَـذِى العُـرَيْجَـــــاءُ في أكْنَافِـهـــا أبَـدَاً **** تَحْلُـــو الحَـيَاةُ وفيهـا يُـورِقُ العُـمُــــــــرُ
لَهْـفِــي علَـى طِـيـبِ أيَّـامٍ بِـرَبْعَـــتِـهــا **** مَــرَّتْ سِراعَـــاً ولَمَّـا يَنْقَـضِِ الـوَطَـــــرُ
إذْ جَانِبُ العَـيْشِ طَلْـقٌ مُـورِقٌ نَضِــــرٌ **** ومَــوْرِدُ السَّعْـــــدِ صَــافٍ مَــا بِـهِ كَــدَرُ
لَئِـنْ مَضَـتْ تِلْكُـمُ الأيَّـامُ وانْصَرَمَـــــتْ **** إنِّـي لَـذَاكِــــرُهـا مَــــا أوْرَقَ الشَّجَـــــرُ
حَزَمْــتُ أمْتِعَـتِـي إذْ أوْشَــكَ السَّفَـــــرُ **** ومَــنْ سَيَـدْفَـــــعُ مَـــا يَأْتِي بِـهِ الـقَـــــدَرُ
رَحَـلْـتُ عَـنْـهـا وفِي قَلْبِـي وفي كَـبِـدِي **** وَجْـــــــدٌ يَـذُوبُ لِـحَـــــــرِّهِ الحَجَـــــــرُ
بَارَحْـتُهـا ودَوَاعِـــي العَـيْشِ تَأْخُــذُنِـي **** إلَـيْـكِ دَارَ مَعَـاشِـــــي أنْـتِ يَـا قَـطَـــــــرُ
###############




[i][b] للشاعر الذبيـح (أبو مسلم)
إسمـاعيل البشير المحـينـة [/]
[/i


عدل سابقا من قبل Ismail في السبت 23 فبراير 2008, 1:25 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 302
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: نقول   السبت 23 فبراير 2008, 12:35 am

قال النفري مره

كلما
اتسعت
الرويه
ضاقت
العباره




سنعود لهذه المعلقه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3raija.ahlamontada.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قصيدة واحة الأنس (العريجاء)   الأحد 24 فبراير 2008, 1:55 pm

هذه من قصائد أخينا إسماعيل الرائعة
وهذه هي بطريقة صورة لتحتفظ بتنسيقها


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 302
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: الف شكر   الأحد 24 فبراير 2008, 3:36 pm

اخونا عكود
قج السادره في الوادي اب نعاما دكك
وضايق سوقا قبال الضرير اتمكك
انا اخو النايره ان خرب الحديث واتلكلك
ات قدامي ماك وراني مقطوع شكك

والف مرحب بيك بين اهلك واصحابك واحي هذه المساهمه المميزه ووضعك لمعلقه الاخ
اسماعيل حتي تكون بهذه الصوره الرائعه ويسهل طباعتها كلوحه
وتاني اهلن بيك والبيت بيتك وانت مننا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3raija.ahlamontada.com
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قصيدة واحة الأنس (العريجاء)   الأحد 24 فبراير 2008, 4:27 pm

الله يبارك فيك أخانا المدير وجزاك الله خيراً على هذه النمة العجيبة التي استقبلتني بها وكأنك تعلم أني محب للدوبيت وينبئك عن ذلك إسماعيل

وفقك الله وشكرًا لك على هذا الموقع وهذا المنتدى

وأنا أعتبركم أنت والاخ إسماعيل البشير من أبناء العريجاء البررة الذين برهم بوطنهم الصغير ظاهر

وأهديك هذه الأبيات من الفصيح تناسب المقام

وحبب أوطان الرجال إليهم*** مآرب قضاها الشباب هنالك
إذا ذكروا أوطانهم ذـكرتهم*** عهود الصبا فيها فحنوا لذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2543
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: لكي لا ننسى دور عبد الناصر   الإثنين 25 فبراير 2008, 2:11 am

بسم الله الرحمن الرحيم

الشكر أجزله للأستاذ الفاضل/ كمال إبراهيم عكود على هذا الجهد الفني الكبير، والذي توج بظهور قصيدة العريجاء (واحة الأنس) على صفحات هذا المنتدى، وهي مصصمة بنظام (PDF)، والأخ عكود خبير في الشبكة العنكبوتية والإنترنت، وهو الذي كان مشرفاً على الموقع الإلكتروني للجالية السودانية بقطر sunny . ولكن ينبغي ألا ننسى الأخ/ عبد الناصر عبد الكريم (ود القطينة)، مصمم الجرافيك، ذي الموهبة الفذة والأنامل السحرية، الذي قام بتصميم هذه القصيدة بهذه الكيفية الرائعة، sunny فالشكر موصول له وللأخ عكود، ونسأل الله أن يجزل لهما الثواب، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

إسماعيل الذبيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2543
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: مالكم مطنشين؟؟؟!!!   الإثنين 03 مارس 2008, 2:36 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


تعقيب على قصيدة العريجاء


شفناكم يا أولاد العريجاء ضاربين طناااااااش؛ وما في واحد منكم داير يتكرم بكتابة تعليق، أو تعقيب، أو عبارة ثناء، أو إيماءة استحسان، على قصيدة العريجاء، قصيدة قريتكم، التي سماها الأخ/ أمير (معلقة إسماعيل)؛ فقلنا أخير نقوم نحن بهذا التعقيب؛ عملاً بالمثل السوداني القائل: (شكَّارتا دلاكتا):

هؤلاء علقوا على قصيدة العريجاء (واحة الأنس):

1) عمنا/ حيدر عبد الحميد، ابن أم درمان، وبقية جيل المحجوب وزروق واولئك العمالقة:
قال بعد أن قرأ القصيدة:
(هذه القصيدة بمثابة تأصيل وتوثيق عجيب لتاريخ وجغرافيا تلك المنطقة).

2) خالنا/ حسن حدباي الشيخ إدريس:
وجدته جالساً أمام دكان عنتر ومعه سيف الدين وآخرون، وذلك بعد أيام من اليوم المفتوح الذي ألقيت فيه قصيدة العريجاء على مسامع ملأ من أهل القرية؛ فقلت لعنتر: (ليه باب دكانك فاتح في اتجاه الغرب، والحلة كلها ما فيها أوضة بتفتح لي ورا)؛ فأجابني الخال حسن: (عشان داير يقابل الهورة البتغنِّي عليها دي!!)، وهو يشير بذلك إلى بيت في القصيدة يصف الهواير:

وتلكمُ البِركةُ الحسناءُ ساجيةٌ **** في حضنهِ، وتدلَّى فوقها الشجرُ

3) خالنا/ مبارك محمد عبد الله القاسم:
قال مخاطباً الأخ/الهادي إبراهيم الهادي، بعد أن أنقذ شجرة أبيه، شجرة الحراز العتيقة (الفرع) من زمرة قوزية كانت تسعى لقطعها:
(مستحيل أخليهم يقطعوا شدرة أبوي!! ياخي الشدرة دي تاريخ!!! إسماعيل ما جابا في القصيدة؟؟؟!).
وهو يشير بذلك إلى بيت في القصيدة يقول:

والفرْعُ فرعُ حرازٍ يا لهُ شجرٌ **** تكْسُوهُ خَضْرتُهُ ما أقلعَ المَطَرُ

4) أخونا/ قرشي إسماعيل (أدروب)، وهو معلم مقيم بقطر، سمع القصيدة فقال مداعباً: (يعني يا إسماعيل بديت القصيدة بالجنيه وأنهيتا بالريال). Very Happy وهو يشير بذلك إلى آخر بيت في القصيدة:

بارحتُها ودواعي العيشِ تأخذني **** إليكِ دارَ معاشي أنتِ يا قطرُ

5) أما خالتنا الحاجة/ فاطمة إبراهيم (عليها رحمة الله)، فقد صدر عنها موقف يعتبر أصدق وأبلغ من كل تعبير ومقال: حيث أنها استمعت إلى القصيدة أثناء إلقائها باليوم المفتوح، وسمعت وصف المطر والشجر والخضرة والزرع والعشب في تلك الأودية مثل (الخيران) و(أب راشد) و(أبو دهيسير) فحلق بها الحنين في فضاءات عهود ناضرة قد تصرمت، فما كان منها إلا أن أجهشت بالبكاء، ثم نهضت وانصرفت عائدةَ إلى بيتها. Sad

6) واحد من طيبة الحسناب، مقيم بقطر، وجد نسخة من هذه القصيدة مع الأخ/ عوض محمد عبد المولى (ود المراد)، فقرأ القصيدة، وأعجب بها إعجاباً شديداً، ثم علق على شاعرها قائلاً: (دا مش شاعر مغمور وبس، دا والله مدفون تحت التراب عديل كدا). طبعاً الرجل يقصد أن يقول أن شاعر القصيدة بارع بيد أنه غير معروف؛ ولكن خانه التعبير!!!!! Shocked

بالمناسبة، الأخ/ إبراهيم بخيت، مدير مدرسة العريجاء الأساس، يعلق هذه القصيدة في المدرسة منذ عدة سنوات.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أبو مسلم/ إسماعيل المحينة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: رد: قصيدة واحة الأنس (العريجاء)   الثلاثاء 21 أكتوبر 2008, 4:47 am

والله أولاد العريجاء عندكم كنوز

منها اسماعيل البشير لكن رائحة ساكت زول جايب خبرها مافي

ومنتداكم دا والله مفروض تخدموه

المشاركات قليلة والمشاركين قليلون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصيدة واحة الأنس (العريجاء)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العريجا :: مكتبة العريجا :: مكتبة الاستاذ اسماعيل البشير علي-
انتقل الى: