منتديات العريجا
مرحبا بك في منتديات العريجا سجل معنا وكن عضوا فاعلا



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» القصيدة الوطنية التي أبكتني (تامن عجايب الدنيا في الحامداب)
الخميس 21 سبتمبر 2017, 10:50 am من طرف Ismail

» من روائع شعراء بلدنا (كله العالم جاء)للشاعر محي الدين الفاتح
السبت 09 سبتمبر 2017, 2:45 am من طرف Ismail

» ديل حبوباتي .. أتحدى العندو حبوبات زيهن (الجزء الأول):
الإثنين 04 سبتمبر 2017, 7:55 pm من طرف Ismail

» يا حليل العريجاء ولقد كبد اللتيم الخصيم
الخميس 27 يوليو 2017, 12:20 am من طرف Ismail

» العريجاء موطن الجمال والطبيعة الخلابة
الأحد 19 فبراير 2017, 4:07 am من طرف Ismail

» مختارات من روائع أشعار المحيناب
الإثنين 24 أكتوبر 2016, 7:44 pm من طرف Ismail

» من أشعار المحيناب
الأحد 23 أكتوبر 2016, 6:32 am من طرف Ismail

» جدي عندما ضحك.. وعندما بكي..
الإثنين 16 مايو 2016, 2:41 am من طرف أبو مصعب

» أمي... جنتي تحت قدميك
الإثنين 16 مايو 2016, 2:31 am من طرف أبو مصعب

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
Ismail
 

شاطر | 
 

 تلك الايام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجمالي



عدد المساهمات : 247
تاريخ التسجيل : 12/11/2008

مُساهمةموضوع: تلك الايام    السبت 26 مايو 2012, 12:10 am

size=18]iهذه الابيات وجدتها تناسب حالتي بعد سفر الاسرة الى السودان الاسبوع الماضي

أين الضجيج العذب والشغبُ أين التدارس شابــه اللعبُ؟
أين الطفولة في توقدهـــا أين الدمى في الأرض والكتبُ؟
أين التبــاكي والتضاحك في وقت معـاً، والحزن والطربُ؟

يتزاحمون على مجالستــي والقرب مني حيـثما انقلبـوا
... فنشـيدهم: (بابا) إذا فرحـوا ووعيدهم: (بابا) إذا غضـبوا
وهتـافهم: (بابا) إذا ابـتعدوا ونَجيّهم: (بابا) إذا اقتربــوا
فـي كـل ركـن منهـمُ أثـر وبـــكل زاوية لهم صخبُ
في النافـذات زجاجَها حطموا في الحائط المدهون قد ثقبـوا
في الباب قد كسـروا مزالجه وعليه قد رسموا وقد كتبـوا
في الصحن فيه بعض ما أكلوا في علبة الحلوى التي نهبـوا
في الشطر من تفاحـة قضموا في فضْلة الماء التي سكـبوا
إني أراهـم حــيثما اتجهتْ عيني كأسـراب القطا سَربوا
ذهبوا، أجـلْ ذهبوا ومسكنهم في القلب ما شطوا وما قربوا
دمعـي الـذي كتمتـُهُ جَلـَدا لما تبـاكوا عندمـا ركبـوا
حتـى إذا سـاروا وقد نزعوا من أضلعي قلبـا بهـم يجبُ
ألفيـتـُني كالطفل عاطفــة فإذا بـه كــالغيث ينسـكبُ
قد يَعـجـب العذال من رجل يبكي، ولو لـم أبـكِ فالعجب
هيهـات مـا كـل البكا خوَر إني وبي عـزمُ الرجـالِ أبُ

لكن اخي الاكبر وهو ايضا مغترب داخل السودان في نيالا هو ايضا ارسل اسرتة الى ودالهبيل في نفس يوم سفر اسرتي واصبح عزابي مثلي لكنه كتب ابيات تجاري تلك القصيدة وتخفف الم الفراق قليلا فقال

لا تأسى يا ابو زلفى عليهم فهم هنالك عند الوالدة قد اجتمعوا
وبينما نحن نودعهم تذكر ان العمات والخالات في استقبالهم قد شرعوا
ونحن في وحشتنا ومايعزي انهم الان في دفء الحبوبات قد اضطجعوا
ولا تأسى اخي فهم الان بين اترابهم قد لعبوا ومع اندادهم قد اصطرعوا
ولا تنسى ان الم القراق قد كتب على من عن ديارهم وجذورهم قد نجعوا[/size]
cheers cheers cheers
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2538
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: رد: تلك الايام    السبت 26 مايو 2012, 4:54 am

الجمالي كتب:
size=18]i
هذه الابيات وجدتها تناسب حالتي بعد سفر الاسرة الى السودان الاسبوع الماضي

أين الضجيج العذب والشغبُ أين التدارس شابــه اللعبُ؟
أين الطفولة في توقدهـــا أين الدمى في الأرض والكتبُ؟
أين التبــاكي والتضاحك في وقت معـاً، والحزن والطربُ؟
يتزاحمون على مجالستــي والقرب مني حيـثما انقلبـوا
... فنشـيدهم: (بابا) إذا فرحـوا ووعيدهم: (بابا) إذا غضـبوا
وهتـافهم: (بابا) إذا ابـتعدوا ونَجيّهم: (بابا) إذا اقتربــوا
فـي كـل ركـن منهـمُ أثـر وبـــكل زاوية لهم صخبُ
في النافـذات زجاجَها حطموا في الحائط المدهون قد ثقبـوا
في الباب قد كسـروا مزالجه وعليه قد رسموا وقد كتبـوا
في الصحن فيه بعض ما أكلوا في علبة الحلوى التي نهبـوا
في الشطر من تفاحـة قضموا في فضْلة الماء التي سكـبوا
إني أراهـم حــيثما اتجهتْ عيني كأسـراب القطا سَربوا
ذهبوا، أجـلْ ذهبوا ومسكنهم في القلب ما شطوا وما قربوا
دمعـي الـذي كتمتـُهُ جَلـَدا لما تبـاكوا عندمـا ركبـوا
حتـى إذا سـاروا وقد نزعوا من أضلعي قلبـا بهـم يجبُ
ألفيـتـُني كالطفل عاطفــة فإذا بـه كــالغيث ينسـكبُ
قد يَعـجـب العذال من رجل يبكي، ولو لـم أبـكِ فالعجب
هيهـات مـا كـل البكا خوَر إني وبي عـزمُ الرجـالِ أبُ

لكن اخي الاكبر وهو ايضا مغترب داخل السودان في نيالا هو ايضا ارسل اسرتة الى ودالهبيل في نفس يوم سفر اسرتي واصبح عزابي مثلي لكنه كتب ابيات تجاري تلك القصيدة وتخفف الم الفراق قليلا فقال

لا تأسى يا ابو زلفى عليهم فهم هنالك عند الوالدة قد اجتمعوا
وبينما نحن نودعهم تذكر ان العمات والخالات في استقبالهم قد شرعوا
ونحن في وحشتنا ومايعزي انهم الان في دفء الحبوبات قد اضطجعوا
ولا تأسى اخي فهم الان بين اترابهم قد لعبوا ومع اندادهم قد اصطرعوا
ولا تنسى ان الم القراق قد كتب على من عن ديارهم وجذورهم قد نجعوا
[/size]
cheers cheers cheers


قصيدة رائعة ومعبرة يا ود الجمالي ... وهي تنضح بالمشاعر العذبة، والصور والأخيلة الجميلة التي تهيج اللواعج وتثير العواطف وتمزق نياط القلوب وجداً وحناناً...

ومع احترامنا لأخيك بتاع نيالا إلا أن قصيدته بلا وزن ولا إيقاع موسيقى على الرغم من أنه قد أحسن تقفيتها !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
الجمالي



عدد المساهمات : 247
تاريخ التسجيل : 12/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: تلك الايام    السبت 26 مايو 2012, 4:09 pm

يا ابو مسلم الراجل ارتجل النمة دي من باب التخيف والمواساة لي يعني انت ما واسيتني ولاتخليفه يؤازرني شوية Basketball Basketball Basketball
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2538
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: رد: تلك الايام    الأحد 27 مايو 2012, 6:21 pm

الجمالي كتب:
يا ابو مسلم الراجل ارتجل النمة دي من باب التخيف والمواساة لي يعني انت ما واسيتني ولاتخليفه يؤازرني شوية Basketball Basketball Basketball


من لبن المعيزات والأغنام قد كرعوا
وفي أطراف سندس تيربوا و زرعوا
وفي نصب الشراك للطير قد برعوا
بعد أن شبعوا من ملاح اللوبا والقرعو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
 
تلك الايام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العريجا :: المنتدي الادبي والثقافي-
انتقل الى: