منتديات العريجا
مرحبا بك في منتديات العريجا سجل معنا وكن عضوا فاعلا



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالمجموعاتدخول
المواضيع الأخيرة
» الجاك إبراهيم الشايقي (أمير ظرفاء العريجاء)
الأحد 10 ديسمبر 2017, 1:08 pm من طرف Ismail

» مسدار أخوالي صباحي ورحمة
الإثنين 27 نوفمبر 2017, 3:47 pm من طرف Ismail

» بامبيدو يا درة بلدنا الجميلة
الإثنين 27 نوفمبر 2017, 3:18 pm من طرف Ismail

» مسدار أبو الهيثم (فضل المرجي)
الأربعاء 22 نوفمبر 2017, 9:42 pm من طرف Ismail

» مسدار أبواتي العرواب الأماجد
الخميس 19 أكتوبر 2017, 1:22 pm من طرف Ismail

» مسدار السلفية الملتزمة
الأربعاء 18 أكتوبر 2017, 5:59 pm من طرف Ismail

» من أخطاء المتصوفة وتجاوزاتهم
الإثنين 16 أكتوبر 2017, 9:05 pm من طرف Ismail

» الأسلام دين العدالة والتسامح لا الإرهاب والعنف
الإثنين 09 أكتوبر 2017, 7:45 pm من طرف Ismail

» اضحك مع أحفاد جدنا أب تلوشة
الأحد 08 أكتوبر 2017, 4:30 pm من طرف Ismail

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر
Ismail
 

شاطر | 
 

 العريجاء - الدكاكين، والجزارات، وكشك جريجير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2547
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: العريجاء - الدكاكين، والجزارات، وكشك جريجير   السبت 01 مارس 2008, 12:00 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


العريجـاء – الدكاكين، والجزارات، وكشك جريجير


حدثونا أن الحلة القديمة (التي كانت موجودة قبل الباجور، في موقع كمبو الغرابة الحالي ) لم يكن بها سوى دكان واحد؛ هو دكان جدنا إبراهيم ود الشايقي، ولكننا عندما فتحنا أعيننا على الدنيا، في أواخر الخمسينات من القرن الماضي، وجدنا في العريجاء أربعة دكاكين رئيسية، وكلها دكاكين كبيرة وعامرة بالبضائع، وعليها إقبال كبير من الزبائن، وهي تحديداً؛ الأول: دكان علي ود الضبَّاح، ويقع في موقع بيته الحالي، ويفتح على الشارع الرئيسي بالقرية (شارع النص)، والثاني: دكان حسن علي (الدنقلاوي)، ويفتح في ناصية أكبر منتزهة في القرية (مرابيع العمدة)؛ وهو نفس دكان حاج/ ملك الدار الحالي، حيث أنه كان قد اشترى بيوت حاج/ حسن علي، عندما ارتحل ليقيم بإحدى قرى مشروع الرهد الزراعي، والثالث: دكان حسين ود أحمد (أبو عنتر وخالد)، وهو يفتح أيضاً على شارع النص، ويقع في وسط المسافة بين بيت عبد القادر إدريس ومحمد ود حمد، والرابع: دكان ود دَّعوب، ويفتح على الفسحة المقابلة للبيارة، وهو الدكان الذي شهد ازدهاراً منقطع النظير إلى أن ارتحل ود دعوب (رحمه الله) عائداً إلى المسعودية. وهذا الدكان هو نفس دكان سيف الدين الحالي، إذ أن سيف كان قد اشترى بيوت ود دعوب، حاله حال ملك الدار. ويبدو أن دكان علي ود الضبَّاح، ودكان حسن علي، هما أقدم عهداً من الدكانين الآخرين. وكانت أجهزة الراديو، النادرة الوجود في ذلك الزمان، تتركز في هذه الدكاكين الأربعة، حيث يتجمع بعض أهل الحي ليلاً حول ضوء الرتينة، لتجاذب أطراف الحديث والاستماع إلى المذياع وما يبث من برامج ونشرات أخبار. وكان هناك دكان خامس ولكنه صغير وبضائعه محدودة، هو دكان ود حرحوف، وقد كان الحاج محمد ود حرحوف (رحمه الله) يدقق كثيراً في أي فئة من فئات العملة يناولها له الزبون، حتى قال عنه أحد ظرفاء القرية: "جدك ود حرحوف لمن تدِّي التعريفة يقلبا بالطرَّة والكتابة"؛ ومن الجدير بالذكر أن ود حرحوف هذا قد كانت له عصارة زيت بلدية، تدار بجمل، ولكنها تجربة لم تستمر طويلاً. وبعد ذلك بسنوات فتح دكان منوفلي ود القاسم، في وسط القرية، ودكان محمد ود حاج البشير، في الجهة الشرقية، ودكان فكي الزين، في الجهة الجنوبية، ودكان أحمد محمد الحاج (أحمد المسعودي) قرب دكان ود دعوب، ودكان حاج مصطفى ود رحمة في الجهة الشمالية من القرية. ثم بعد ذلك فتح دكان حسب الرسول ود حاج البشير في شرق القرية، ودكان نايل محمد أحمد في غربها. وفي العهد الحديث فتحت دكاكين أخرى، منها دكان معتصم ود الكدك، ودكان سيف الدين القديم، ودكان حامد ود الزين، ودكان عنتر حسين، ودكان أخيه حدباي، ثم مؤخراً؛ دكان عبد الله ود الباقر، ودكان الطاهر ود ميحة، ودكان محمد منوفلي. أما تجربة كل من حسبو الشيخ الحسن (النعيم)، وإبراهيم بلة، وبشير محمد كرم الله، وبخيت محمد فضل الكريم، وأحمد ود أب جيب في هذا المجال فقد باءت جميعها بالفشل.

أما الجزارات فإن أقدم جزارة في العريجاء كان يملكها حسن علي الدنقلاوي، وكانت تقريباً في الموقع الذي يقوم عليه حالياً منزل حاج عطية ود علي، وكان يعمل معه بتلك الجزارة كل من أحمد قسم السيد (سلخنجي)، وأحمد ود حماد (كرشنجي)، وأذكر أن عمنا سعد ود حسن (رحمه الله) وكان صاحب دعابة ومرح، إذا نهض بعد جلوس طويل يقول: "كبْ أنا أخو بناتاً شيخن ابراهيم ود أمحد النور، وعمدتن ابراهيم ود العبيد، وتاجرن علي ود الضبَّاح، وجزارن حسن علي، السلخنجي أحمد قسم السيد، الكرشنجي أحمد حماااااد"؛ يقصد أن يقول: ( أنا أخو بنات العريجا)، وكان يقول كل هذه السلسلة بسرعة متناهية وبنفس واحد، حتى حُفظت عنه وأُثرت عنه. وهذه الجزارة قد اندثرت منذ عهد بعيد. ثم فتحت بعد ذلك جزارة لرجل من المسعودية يدعى إبراهيم ود أحمد (هو أخ غير شقيق لكل من قسم الله ورحمة الشيخ إدريس)، وهي نفس الجزارة (القدامية) التي آلت أخيراً إلى حاج قسم الله (رحمه الله)، وبعد عدة سنوات فتحت الجزارة (الورانية) وكانت لكل من علي بلة، وعلي ود الضباح، وأظن أن الجزارتين ما زالتا قائمتين حتى يومنا هذا. القدامية يذبح بها بخيت ود أب جيب، ويتناوب معه كل من معتصم وعبد الحميد، والورانية يتناوب على الذبح بها كل من علي بلة وعبد القادر (أبو إدريس).

وفيما يتعلق بالمطاعم والأكشاك كانت هناك تجربة غير ناجحة لعبد الجليل ود منوفلي، الذي فتح كشكاً لبيع الفول المصري في منزل زوجته حاجة فاطمة، وكان يفتح على شارع النص، ولكن هذا الكشك كان يمارس نشاطه بشكل متقطع، أما التجربة الرائدة في هذا المجال فهي تجربة علي جريجير، والذي كان قد فتح كشكاً بالشراكة مع أحمد ود موسى (زوج زينب بت أحمد ود شقلي)، منذ منتصف ستينات القرن المنصرم، في منتصف المسافة بين الشفخانة والمدرسة وبيوت المدرسين، وهو نفس الموقع الذي يقوم عليه حالياً نادي شباب العريجاء. وآلت ملكية الكشك بشكل كامل لعلي جريحير بعد أن ارتحل أحمد موسى عن القرية، ليقيم بجبل الأولياء. وكان كشك جريجير من المعالم البارزة في القرية طيلة حقبة الستينيات والسبعينيات من القرن العشرين، وكان جريجير رجلاً مرحاً حلو الكلام، ومشجعاً متميزاً لفريق الكرة بالعريجاء، يتمتع بأسلوب تشجيعي متفرد، بالإضافة إلى قدرة عجيبة على إطلاق التعليقات الساخرة، وكان معروفاً بذلك من قبل جميع أهل المنطقة. وكان يبيع في ذلك الكشك الفول المصري والشاي، وكان أثناء اليوم الدراسي يبيع الزلابية للتلاميذ، وأذكر أننا لما كنا في المدرسة الأولية كنا نتجمع حول جريجير وننظر إلى الزلابية بعيون نهمة وشرهة، ولكننا لم نكن نملك تعريفة لنشتري بها خمسة حبات زلابية، وكان هو يعلق على نظراتنا تلك قائلاً: (الجربان ياكل بي عينو!!). وكان شباب القرية يتجمعون حول ذلك الكشك ليلاً للسمر وشرب الشاي بالحليب، ذلك الشاي العجيب، الذي كان جريجير يسميه (النحلي)، لأنه كان أقرب ما يكون إلى طعم عسل النحل. وقد ازدهر كشك جريجير كثيراً بعد أن تضاعفت ثروة جريجير وأصبح يمتلك الخيل وعربات الكارو، وعدداً من رؤوس الماعز. ولكن هذا الكشك بدأ يفقد بريقه منذ أواخر السبعينيات إلى أن اندثر نهائياً خلال فترة الثمانينيات.

وبهذه المناسبة لا أبالغ إذا قلت لكم أن جميع أولادي يعرفون كشك جريجير معرفة تامة، بل ويحفظون موقعه، رغم أن أكبرهم قد ولد بعد اندثاره بأكثر من عقد من الزمان. وذلك لكثرة ترديدي لذكره في كلامي عن القرية، ولعلكم تذكرون أن أول مقطع شعري شاركت به في هذا المنتدى كان بعنوان: (من كشك جريجير إلى الهوير). بيد أنني لم أتطرق يوماً بالذكر لتلك الزمرة من الشباب التي كان أهل القرية يطلقون عليها عرفياً (صعاليك جريجير)، وهم مجموعة من الشباب الذين هجروا المدارس، وتعطلوا عن العمل، وخيموا حول كشك جريجير. ثم أصبح هذا الاسم يطلق توسعاً على كل من يعجز عن مواصلة تعليمه، ويترك المدرسة. وبهذه المناسبة كان هناك موقف طريف، وقع بعد أن هجر الناس هذه التسمية، وكادوا ينسونها. كانت هناك مباراة ودية في كرة القدم، بين الطلبة وشباب القرية، وكان الناس متجمهرين حول الميدان للفرجة على المباراة، وكنت أنا من ضمن فريق الطلبة، وكنت ألعب ظهيراً قشاشاً، وهذا الذي مكنني من سماع الطرفة، لأنني كنت قريباً من الجمهور. وكان شباب القرية متقدمين علينا (3 - صفر). وأثناء سير المباراة وصل شخص إلى الميدان وسأل: (النتيجة كم؟)، فأجابة أحد الأطفال على البديهة: "تلاتة للسعاليق دون مقابل للطلبة".

إسماعيل البشير (ود العريجا)


عدل سابقا من قبل Ismail في الإثنين 28 مايو 2012, 3:55 pm عدل 6 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 302
تاريخ التسجيل : 30/12/2007

مُساهمةموضوع: سياحه   الأحد 02 مارس 2008, 2:21 am

فعلا انها سياحه ممتعه في الزمن الجميل
زمن الحنيه والنفاج والرحمه للذين رحلوا
من دنيانا وتركوا فينا ذكري عطره لاتنسي
والتحيه لك اخي علي هذا التوثيق القيم
ونحن مازلنا في انتظار مساهمات تثري
هذا الموضوع الشيق من كل الاعضاء
ولنا عوده لهذه المساحه بي (مهله)
ان شششششششششششاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://al3raija.ahlamontada.com
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2547
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: رد: العريجاء - الدكاكين، والجزارات، وكشك جريجير   الإثنين 28 مايو 2012, 2:54 pm

هل من معلق على هذه اللمحة التاريخية الرائعة عن العريجاء؟؟؟!!

أنا متأكد أن هناك كثيرين من أمثال تلتل، وأبي ممدوح، وبدر الكدك، وأبي قدامة، وغيرهم لم يقرأوا هذه الإشراقة ولم يطلعوا عليها .... وهي أكيد بها بعض المعلومات التي قد تفيدكم في حل المسابقات العريجاوية التراثية ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
mohammedmlik

avatar

عدد المساهمات : 292
تاريخ التسجيل : 10/03/2011
العمر : 31
الموقع : الدروشاب الخرطوم بحرى

مُساهمةموضوع: رد: العريجاء - الدكاكين، والجزارات، وكشك جريجير   الثلاثاء 29 مايو 2012, 12:23 am

مشكور الذبيح علي هذا السرد التاريخي
وهذا المجهود المقدر فانت حقا رجلا من كوكب اخر
وموسوعه ادبيه وفكريه
نسئل الله ان يجزيك خير الجزاء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد عنتر

avatar

عدد المساهمات : 1362
تاريخ التسجيل : 25/01/2011
العمر : 35
الموقع : الامارات-ابو ظبى

مُساهمةموضوع: رد: العريجاء - الدكاكين، والجزارات، وكشك جريجير   الثلاثاء 29 مايو 2012, 1:49 am




تسلسل جميل وطرح فريد ومورخ عظيم . قمة الروعة والتسلسل التاريخى لمرافق القرية وعوالم تسبقنا بميات
الايام .وتاريخ مورخ من مورخ متميز ولة زاكرة عجيبة حفظة الله ورعاة . الخال اسماعيل البشير مشهود لة
بالفكر القيم والطرح الفريد ومعرفة الانساب ، وصلة الرحم ، وتاريخ العريجاء ، ومشهود لة ايضاء بالشطارة
وبالفكر الخارق ، والكرم ، والقبول من جميع ناس القرية بمختلف الاجيال ، محبوب عند الكبار، ومحترم عند
الشباب ، ويتلهفون له الصغار. ويتميذ بكارزمية رايعة كم انت كبير يا الخال اسماعيل ولو لاك لما عرفنا شئ
عن تاريخ العريجا لو لاك لما عرفنا حسن الدنقلاوى ، والحلة القديمة ، والدفاع الحديدى، وعصارة ود حرحوف
وا اول من ادخل كورة القدم فى العريجاءوووووووووووو واشئيا كتيرة لا تحصى ولا تعد وووو الخ ..........)
حفظك الله ووفقك وسدد خطاك ونحن بالجد تعلمنا منك الكثير المفيد فى تاريخ قريتنا الحبيبة . وبالجد انا وجيلى
وجميع الشباب مقصرين معك فى المسابقات العريجاوية ولو كنا نعلم قدر المسابقات لما تاخرنا عن المشاركة. هذة
المسابقات العريجاوية وسرد ك للتاريخ من موروثات وكل مايتعلق بتاريخ القرية مفرو ض نعض علية بالنواجز
وتتكتب بالزهب . ونكون مشاركين معك ومتتبعين لك فى كل صغيرة وكبيرة ولكن الجهل مصيبة ..............
مقصرين معك فى جميع المسابقات والمطارحات ....




يا الخال اسماعيل حسن الدنقلاوى دا شكلو اكان مرطب ورجل اعمال كبير فى الحلة وعقلة متفتح فى التجارة .
الغرئبة كل الدكاكين .البعض منها تغير والبعض منها اتكسر واتهدم ماعدا دكان عمنا ملك الدار مازال صامدا ما شاء الله .
عصارة ود حرحوف رحمة الله علية هل هى اول عصارة بالحلة ولا فى عصارات قبلية ؟





عمنا سعد رحمة الله علية كان رجل طرفة وانا حضرتة فى اخر زمانة وكان بقول لى جنى الفلاتة هههههه.

وبالجد عجبتنى مقولتة (( انا اخو بناتا شيخن ابراهيم ود احمد النور ، وعمدتن ابراهيم ود العبيد ، وتاجرن
على ود الضباح ، وجزارن حسن على هههه))

عمال الجزارة دايرين تعريف مفصل ليهم عشان نعرفهم تمام يا الخال .
من هو احمد قسم السيد (السلخنجى )؟
ومن هو احمد ود حماد (الكرشنجى ))؟


والتحية لجرجير صاحب اكبر مطعم مرة على تاريخ العريجا وجرجير من اميز الرياضين

عجبتنى مقولة جرجير (( الجربان ياكل بى عينو )))9 ههههههههههههههههههه
وزكرتنا مقولة حاجة هريرة رحمه الله علية وهى بتقول بى لغة الفلاتة (( فقر تشيفو دا عينو )))
والترجمة يعنى الزول الفقير اشوف بعينو بس هههههههههههههههههههههههههه



والشكر لك يا الخال مثنى وثلاث ورباع وخماس وو الخ ...... على هذا البوست الرايع ونعشم فى المزيد منك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2547
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: رد: العريجاء - الدكاكين، والجزارات، وكشك جريجير   الثلاثاء 29 مايو 2012, 4:28 pm

التحية والتقدير للأعزاء أمير ومحمد عبد الملك ومحمد عنتر على هذا المرور الرائع الذي أثلج صدرنا وأبهج خاطرنا...

الحقيقة هذا الموضوع منشور بالمنتدى منذ تاريخ: (1 مارس 2008م)، ولم يرد عليه أحد سوى الأخ المدير العام (آدمن) أمير محمد حمد !!

وأنا حاولت لرفعه لمزيد من التواصل والتداخل والإثراء...
والشكر للإخوة على هذا الثناء والإطراء الذي جعلنا نشمخ بأنفنا إلى العلاء، وتنتفخ أوداجنا، وتشرئب أعناقنا...

حاج حسن علي الدنقلاوي كان راجل مرطب فعلاً، وكان صاحب أحد أكبر دكاكين القرية، وكان يمتلك حواشة كبيرة (20 أو 30 فدان)، وكان له زوجتان، إحداهما دنقلاوية الأخرى شايقية... وكان في بيته مجموعة كبيرة من الغرف مخصصة لسكن عمال الشهرية الذي يعملون في الحواشات.. وكان سخياً كريماً معطاءً، فكنا نتسابق إليه يوم العيد في طفولتنا ليعطي كل منا قرشاً.. ولم يكن أحد سواه في القرية يعطي قروش للأطفال يوم العيد... وهو أول من أنشأ جزارة في العريجاء.... وكان صديقاً لحاج ملك الدار، وقد أسمى عليه ابنه حسن ... وعندما ارتحل حاج حسن الدنقلاوي باع مربوعه وبيوته ودكانه لحاج ملك الدار، وهو الدكان الذي لم يزل صامداً حتى يومنا هذا....

أما أحمد ود قسم السيد، فهو رجل عامري، كان يقيم بجوار المدرسة (بين بيت ود العيكورة وبيت موسى علي عطية)، وكان يمتلك حواشة في الترعة الغرنوق قا ببعيها لبلة ود البشير حين ارتحل عن القرية... وأحمد ود حمَّاد ابن عمه وكان يسكن معه في نفس الحوش...

مقولة عمك سعد (رحمه الله) اسأل عنها السر ود حاج العبيد فهو يحفظها عن ظهر قلب!!!

عصارة ود حرحوف كانت أول وآخر عصارة تظهر في القرية وهي كانت تجربة غير ناجحة لأنها كانت تعتمد على السمسم وهو نادر وغالي، فلم تدم هذه التجربة طويلاً !!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
ابو ممدوح

avatar

عدد المساهمات : 807
تاريخ التسجيل : 23/05/2011
العمر : 46
الموقع : السودان

مُساهمةموضوع: رد: العريجاء - الدكاكين، والجزارات، وكشك جريجير   الأربعاء 27 يونيو 2012, 7:36 pm


التحية والتجلي لصاحب البوست الرائع الموسوعه في العلوم العريجاوية ذلك الآب الروحي للمنتدي الذي إن غاب اظلمت شمس المنتدي وكل الاعضاء لا يضيئون ذرة من هذا المنتدي بدونك فانت العلم والمعرفة وانت موسوعة زاخرة بتاريخ العريجا فدمت لنا مناره نهتدي بها .

كل هذا الكلام كان عبارة عن تاريخ يسرد لنا وإمكن شوية نحن نكون اكبر من ناس تلتل ونكون اشترينا من دكان حسن الدنقلاوي وحضرنا شوية من زمن ود حرحوف ولكن لا أتذكر كشك جريجير ودكان حسين ود أحمد إلا الجديد


فهل لنا بمزيد من الحكايات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://[url=http://www.gulfup.com/][img]http://im17.gulfup.com/2
Ismail

avatar

عدد المساهمات : 2547
تاريخ التسجيل : 05/02/2008
العمر : 37
الموقع : aykabulbul@gmail

مُساهمةموضوع: رد: العريجاء - الدكاكين، والجزارات، وكشك جريجير   الخميس 28 يونيو 2012, 5:36 pm

لله درك يا أبا ممدوح وأنت تثلج صدرنا بهذا الثناء العاطر والإطراء الجميل... مما يحفزنا إلى مزيد من الإبداع ويزودنا بمزيد من الوقود لتفجير الطاقات وإخراج مكنون القريحة، ومختزنات الذاكرة العريجاوية...

نعم لدينا المزيد من هذه التراثيات العريجاوية... وسوف نرفع لكم بوست قديم بعنوان: (العريجاء - معالم اندثرت ولكنها لا زالت عالقة بالذاكرة)... لنستمع إلى تعليقاتكم الرائعة، وملاحظاتكم المفيدة، وتوجيهاتكم السديدة....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.google.com.qa
 
العريجاء - الدكاكين، والجزارات، وكشك جريجير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العريجا :: العريجا ( الماضي الحاضر المستقبل )-
انتقل الى: